منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





“المعهد المصرفى” يطلق أنشطة التثقيف المالى بالمحافظات “أطلق”


المعهد المصرفى المصرى – الذراع التدريبية للبنك المركزى المصرى – حملة توعوية فى التثقيف المالى تحت مبادرة عشان بكرة بالمحافظات لرفع الوعى بين جميع الفئات.

وأشار المعهد المصرفى فى بيان له اليوم إلى أن الحملة بدأت بمحافظات الوجه القبلى انطلاقاً من محافظة سوهاج فى الفترة من 5 إلى 10 نوفمبر الجارى.

وقال عبدالعزيز نصير، المدير التنفيذى للمعهد المصرفى المصرى: «يستهدف المعهد من خلال هذه الحملة الرائدات الريفيات، والمدرسات وطلبة الجامعات وذوى الاحتياجات الخاصة وبعض رواد الأعمال، مؤكداً أن هذه الحملة تأتى من منطلق إيمان المعهد بضرورة نشر الوعى والتثقيف المالى فى جميع محافظات مصر».

وأضاف نصير، أن دور المعهد يتمثل فى رفع الوعى المالى لقطاعات مختلفة فى المجتمع لخلق مواطنين قادرين على اتخاذ قرارات مالية سليمة.

وأسس البنك المركزى المعهد المصرفى فى عام 1991 ليصبح الذراع التدريبية الرسمية له ليطبق الممارسات الدولية لصقل المهارات الفنية والإدارية للعاملين بالقطاع المالى والمصرفى برؤية تستهدف أن يصبح المعهد المركز المعرفى الرائد للخدمات المالية فى مصر والمنطقة.

وحصل المعهد المصرفى المصرى على الاعتماد الدولى لمدة 5 سنوات من مجلس اعتماد التعليم المستمر والتدريب (ACCET) فى أبريل 2009 ليصبح المعهد التدريبى الأول المعتمد فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

فى ديسمبر 2014، تم تجديد الاعتماد لمدة 5 سنوات أخرى تنتهى فى عام 2019إ إضافة إلى تميزه فى مجال التدريب المصرفى، يقدم المعهد برامج المهارات القيادية والإدارية وتكنولوجيا المعلومات، علاوة على وحدتين متخصصتين للتدريب فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة وفى حوكمة الشركات.

ولا تقتصر خدمات المعهد المصرفى فقط على التدريب، حيث يوجه المعهد جهوده ليصبح مركز التميز والمعرفة فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط من خلال تقديم مجموعة متنوعة من الأنشطة والخدمات لنشر المعرفة فى البحوث والتوعية وخدمات التقييم وخدمات الدعم الفنى والاستشارات.

وأطلق المعهد المصرفى المصرى مبادرة عشان بكرة عام 2012، فى مجال التثقيف المالى وتطوير المنتجات والخدمات المالية التى تناسب الأطفال والشباب فى مصر والشرق الأوسط، بالإضافة إلى ذلك، قام البنك المركزى برعاية برنامج المعهد، التدريب من اجل التوظيف، لتقديمة لطلاب الجامعات الحكومية وعقد ندوات تعريفية بالتثقيف المالى بهدف تقليل الفجوة ما بين التعليم الأكاديمى وسوق العمل من خلال تدريب المشاركين على مجموعة من البرامج المتخصصة التى تؤهلهم للتخصص فى مجالات محددة وفقاً لمتطلبات سوق العمل المصرفى والمالى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/11/06/1148912