منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





عمرو القاضى لـ”البورصة”: سكان القاهرة الكبرى والإسكندرية يتصدرون الحاجزين لوحدات “أبراج العلمين”


مشاركة الدولة فى تنمية المشروعات العقارية حافز للقطاع الخاص

دخول عدد كبير من الشركات للسوق العقارى خفَّض معدلات مبيعات المطورين

استحوذ سكان محافظات القاهرة الكبرى، واﻹسكندرية، على أكثر من 20% من مبيعات شركة سيتى إيدج للتطوير العقارى بأبراج العلمين الجديدة.

قال عمرو القاضى، الرئيس التنفيذى لشركة سيتى إيدج للتطوير العقارى التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية، إنَّ القاهرة الكبرى والإسكندرية تصدرتا قائمة المحافظات التى اشترى مواطنون منهما وحدات بأبراج العلمين الجديدة، وتأتى بعدهما باقى المحافظات.

أوضح «القاضى»، أنَّ الشركة سوقت المرحلة اﻷولى بأبراج العلمين الجديدة فى مدة لا تتجاوز 8 أسابيع بقيمة بيعية بلغت 7.5 مليار جنيه، بما يمثل 50% من إجمالى مبيعات الساحل الشمالى خلال العام الجارى.

وتتراوح أسعار الوحدات المطروحة بأبراج العلمين الجديدة بين 30 و43 ألف جنيه للمتر، وفارق السعر هو زيادة شهرية طبيعية فى حركة المبيعات، لافتاً إلى أن السوق استقبل المشروع بشكل قوى وحقق إقبالاً كبيراً.

أشار «القاضى» إلى أن العملاء المستهدفين بالعلمين الجديدة تختلف عن مشروع الشركة بالمنصورة الجديدة، خاصة أن اﻷخيرة ستشهد إقبالاً بمحافظات الدلتا أكثر بخلاف مشروع العلمين لذا بدأت الشركة بدراسة متطلبات السوق العقارى بمنطقة الدلتا.

قال «القاضى»، إنَّ دخول الدولة كمطور عقارى يعد حافزاً للقطاع للقطاع الخاص على تقديم منتجات متنوعة تتلاءم مع جميع الشرائح بجانب التنويع فى المشروعات العقارية، خاصة أن السوق العقارى فى مصر يستوعب الجميع وليس منافساً، كما يشاع فى ظل الطلب الدائم للعقار.

ويرى «القاضى»، أن دخول عدد كبير من الشركات السوق العقارى أدى إلى تباطؤ حركات المبيعات لمعظم الشركات القائمة، خاصة فى ظل توزيع المبيعات على تلك الشركات الصغيرة، والتنافس فى جذب العملاء من خلال العروض التى تمنحها بجانب كثرة المعروض، ما دفع حركة البيع للتباطؤ وليس الركود.

وتستهدف «سيتى إيدج» مبيعات بقيمة مليار جنيه من بيع 300 وحدة بمشروع «زاهية» بمدينة المنصورة الجديدة، وذلك خلال 3 أشهر المقبلة، ويضم الطرح وحدات بأبراج المدينة وعدداً من الفيلات، ويبلغ سعر المتر 24 ألف جنيه، والفيلات تبدأ من 4.6 مليون جنيه للوحدة.

ويقام مشروع «زاهية» المنصورة الجديدة على مساحة 1900 فدان، ويضم فيلات فاخرة كاملة التشطيب بمساحات من 290 إلى 820 متراً، والأبراج بارتفاع 28 دوراً بإطلالة مباشرة على البحر، وتضم وحدات بمساحات من 135 إلى 350 متراً.

وحققت شركة سيتى إيدج للتطوير العقارى إيرادات تصل 8 مليارات جنيه هذا العام.

وتتولى شركتا المقاولون العرب، وأوراسكوم، أعمال تنفيذ المشروع، وتم الانتهاء من أعمال الحفر لحوالى 350 فيلا، بينما تم الانتهاء من أعمال الهيكل الخرسانى لـ140 فيلا.

وتضم مدينة المنصورة الجديدة عدداً من الأنشطة الاستثمارية فى مختلف المجالات، وكان قد تم تخصيص 76 فداناً لجامعة المنصورة، و40 فداناً للقرية الذكية، و40 فداناً لجامعة النهضة كذلك تضم المدينة منطقة لوجستية وخدمية، جامعات مراكز بحثية علمية، مدينة طبية، ومناطق صناعات تكنولوجية.

وتأسست شركة «سيتى إيدج» للتطوير العقارى عبر شراكة بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بنسبة 60%، وبنك التعمير والإسكان بنسبة 38%، والشركة القابضة للاستثمار والتنمية بنسبة 2%، ويبلغ رأس المال المدفوع لشركة سيتى إيدج للتطوير العقارى 1.3 مليار جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/11/07/1148884