منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






وزيرة السياحة تبحث مع الرئيس التنفيذي لـ”توماس كوك” العالمية زيادة حجم أعمالها بمصر


التقت وزيرة السياحة بالعاصمة البريطانية لندن مع بيتر فانكنهاوزر الرئيس التنفيذي لمجموعة “توماس كوك” العالمية على رأس مجموعة من قيادات الشركة، بحضور أحمد يوسف رئيس الهيئة العامة لتنشيط السياحة، والمستشار السياحي بلندن عمرو العزبي.
ناقش اللقاء – وفقا لبيان لوزارة السياحة – سبل زيادة حجم أعمال الشركة في مصر، وفتح أسواق جديدة لجلب السائحين منها مثل الصين وأوروبا الشرقية، وإمكانية التعاون مع وزارة السياحة في الحملات المشتركة.
وأشار الرئيس التنفيذي لتوماس كوك إلى أن هناك طلبا متزايدا على زيارة مصر من قبل عملائهم في العديد من الدول، وخاصة إلى العديد من المناطق السياحية مثل الأقصر ومرسى علم. وقال إن الموسم القادم مبشر، مشيدا بالتعاون المستمر الذي يلقاه من وزارة السياحة.
وأضاف أنه يتمنى أن تبدأ الشركة تسيير رحلات طيران مباشرة الى مدينة شرم الشيخ، حيث إن هناك طلبا من السوق الانجليزي عليها.
وقالت الدكتورة رانيا المشاط إن مصر بها تنوع في منتجاتها السياحية قلما تجده في أي دولة في العالم، وأن الوزارة تعمل علي جذب شرائح مختلفة من السائحين، بالإضافة إلى زيادة الحركة السياحية الوافدة من الأسواق الواعدة والناشئة إلى جانب الأسواق التقليدية المصدرة للسياحة إلى مصر.
وأشارت الوزيرة إلى أن هناك فرصا كثيرة للاستثمار السياحي في مناطق جديدة مثل منطقة العلمين الجديدة التي افتتحها رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي ستكون منطقة سياحية تعمل على مدار العام، مشيرة إلى الاهتمام الذي توليه الدولة لهذا المنطقة الواعدة، بالاضافة إلى منطقة البحر الأحمر التي مازال بها العديد من المناطق السياحية التي يمكن الاستفادة منها وتنميتها.
واستعرضت بعض ملامح الحملة الترويجية الدولية الجديدة لمصر والتى ستتضمن عدة محاور من بينها إطلاق علامات مميزة للمدن السياحية المصرية والترويج لكل منها على حدة (Branding by Destination)، مثل سيوة، الأقصر، أسوان، وشرم الشيخ لإظهار التنوع السياحي الذي تتميز به مصر.
وأكدت وزيرة السياحة أهمية التعاون مع الشركة لفتح أسواق جديدة لجذب السياحة منها إلى السوق الصيني، مشيرة إلى زيارة نائب الرئيس الصيني الأخيرة إلى مصر والتي قال خلالها إنه سيكون سفيرا للسياحة المصرية ويروج لمصر في بلاده.
كما تناول اللقاء الحديث عن برنامج تحفيز الطيران الجديد الذي أطلقته الوزارة بالتعاون مع وزارة الطيران والذى من شأنه أن يساهم فى زيادة الحركة السياحية الى مصر وتشجيع منظمى الرحلات لتسيير مزيد من الرحلات إلى المدن السياحية المصرية خاصة المدن التى شهدت انخفاضا في الحركة السياحية خلال الفترة الماضية.
وأكدت المشاط أنه تم الانتهاء من صرف معظم المستحقات المتأخرة المتعلقة بالبرنامج السابق لتحفيز الطيران، مضيفة أن البرنامج الجديد يستهدف تقليل وتبسيط الإجراءات الإدارية والورقية التي تستلزمها عملية التحفيز، ويعطى مواعيد محددة للتقدم وصرف المستحقات تضمن عملية إنهاء واضحة ومرنة وميسرة للصرف.
وأوضحت أن ضوابط البرنامج الجديد تم وضعها بعد أخذ رأي شركات الطيران في الاعتبار من خلال ورشة العمل التى نظمتها الوزارة في مايو الماضى مع وزارة الطيران المدنى واتحاد الغرف السياحية والوكلاء المحليين لمنظمى الرحلات الدوليين وشركات الطيران، وكان من بينها شركة توماس كوك.
من جانبهم، أشار مسئولو الشركة إلى أن البرنامج الجديد سيكون له أثر إيجابي على زيادة أعداد السياحة الوافدة إلى مصر.
واستعرضت الوزيرة بعض جوانب برنامج الإصلاح الهيكلي لقطاع السياحة الذي ستطلقه الوزارة خلال الشهر الجاري من البرلمان المصري.
وقالت إن وزارة السياحة بدأت في عمل فحص شامل للفنادق في المحافظات السياحية بالاستعانة ببيت خبرة عالمي معتمد لاستشارات الصحة والسلامة الذي بدأ بمدينة الغردقة كمرحلة أولى، وأن الوزارة بدأت برنامج لتدريب العاملين في القطاع الفندقي في مجال السلامة والصحة المهنية وسلامة الغذاء، وفِي هذا الإطار أعرب مسئولو الشركة عن استعدادهم للتعاون مع الوزارة هذا المجال.
وأشارت الى أنه يتم حاليا العمل على تحديث منظومة معايير تصنيف الفنادق في مصر لتتواكب مع المعايير الدولية، وأشارت إلى صندوق تطوير الفنادق الذي تعمل الوزارة حاليا للانتهاء من إجراءات إنشائه والذي سيكون له دور فى تطوير وتنمية القطاع الفندقى.
واختتمت الوزيرة اللقاء بالتأكيد على الدعم الذي توليه الدولة لقطاع السياحة باعتباره أحد دعائم الاقتصاد القومي، مشيرة إلى التعاون والتنسيق المستمر بين وزارة السياحة والوزارات المختلفة بالحكومة ومنها وزارتا الآثار والطيران.

المصدر : أ.ش.أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2018/11/10/1149694