منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





اتصالات مصر تدعم قسم أمراض النساء والتوليد بقصر العيني بحلول تكنولوجية


أعلنت شركة اتصالات مصر تفعيل مبادرة دعم متحف نجيب باشا محفوظ بقسم أمراض النساء والتوليد بكلية طب قصر العيني.

ويعد المتحف أكبر وأقدم مستودع عينات والأول من نوعه في استخدام طرق العرض الرقمية ودمجها في المنظومة التعليمة في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط.

تأتي هذه المبادرة في إطار عملية تجديد المتحف بالكامل وإدخال نظام التعليم الطبي الحديث والأرشفة الرقمية لجميع محتوياته وعرضها على الإنترنت، باستخدام رموز الاستجابة السريعة (QR) على عينات الجرار المرتبطة بمقاطع الفيديو المخفية على الموقع الإلكتروني الجديد الخاص بالمتحف والتي تعرض الموجات فوق الصوتية والعمليات الجراحية المتعلقة بعلم الباثولوجي والحالات النادرة.

وقامت شركة اتصالات مصر بتقديم عدد من الحلول التكنولوجية والأجهزة اللوحية وخطوط الإنترنت ADSL.

وشهد الحدث تجربة عملية من قبل الطلاب لتلك التطورات التكنولوجية، وذلك بحضور الدكتور أحمد المناوي – رئيس وحدة جراحة المناظير بقسم أمراض النساء والتوليد وأمين لجنة متحف الدكتور نجيب محفوظ بكلية طب قصر العيني، ولفيف من ممثلي شركة اتصالات مصر وقيادات كلية طب قصر العيني بقسم أمراض النساء والتوليد.

قال الدكتور أحمد المناوي- رئيس وحدة جراحة المناظير بقسم أمراض النساء والتوليد وامين لجنة متحف الدكتور نجيب محفوظ بكلية طب قصر العيني أن المتحف يضم أكثر من 1300 عينة لحالات أجنة مشوهة ونادرة، مما يتيح الفرصة لأكثر من 3000 طالب وطبيب لتحسين خبراتهم التعليمية والعملية من خلال دراسة تلك الحالات عن طريق الأجهزة اللوحية التي توفر وصفا كاملاً للعينات بمجرد تسليط الجهاز على العينة المراد دراستها باستخدام تقنية ال “QRCode” والتي تتيح للطلبة مشاهدة العمليات الجراحية والاشاعات التليفزيونية التوصيفية طبقا لكل حالة، وذلك عن طريق  الاتصال المباشر بالموقع الالكتروني الخاص بالمتحف .

واضاف المناوي ان الدراسة عبر اللوحات تتيح  للطالب الذي لايملك اجهزة حديثة مشاهدة ودارسة هذه الحالات مجانا.

و أكد خالد حجازي – الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بشركة اتصالات مصر – ان هذه الخطوة تأتي تماشياً مع رؤية مصر 2030 لإصلاح قطاع الصحة، وانطلاقاً من إيمان الشركة بأهمية تطوير هذا القطاع الحيوي كأحد الركائز الرئيسية في تنمية المجتمع، وتحقيقاً لاستراتيجيتها التي تسعي إلى تحسين خدمات الرعاية الصحية باستخدام الإمكانيات الفنية والتكنولوجية التي توفرها لإحداث تأثيراً إيجاباً طويل الأمد.

كما تسهم هذه التطبيقات في الربط الإلكتروني للمنظومة الصحية وتوفير المؤشرات الاحصائية لدعم اتخاذ القرار، فضلا عن الارتقاء بأداء الأطباء والعاملين.

وجدير بالذكر أن شركة اتصالات مصر تعتبر المسئولية المجتمعية التزاما متواصلا عليها حيث قامت بالتعاون مع العديد من المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني المصرية. وقد ركزت الشركة مجهوداتها على قضايا محددة منها الصحة والبيئة وخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/11/19/1153456