منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





“الشباب والرياضة” تطلق مشروع “الموهبة” في محافظات مصر


“صبحي” لـ”البورصة”: 24 مليون جنيه الميزانية المخصصة للمشروع

3000 لاعب يشاركون في 9 لعبات يحتضنها 332 مركز شباب

أعلنت وزارة الشباب والرياضة، إطلاق مشروع “الموهبة” الذي يهدف لاكتشاف المواهب الرياضية في مختلف محافظات مصر.

وقال الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، لـ”البورصة”، إن الميزانية المخصصة للمشروع 24 مليون جنيه.

وأوضح، أن عدد المنضمين للمشروع بلغ حتى الآن 2939 لاعباً، يشاركون في 9 لعبات تضم كرة اليد، وكرة السلة، والمصارعة، والملاكمة، ورفع الأثقال، والتايكوندو، وتنس الطاولة، وألعاب القوى.

وأشار إلى، إن اللاعبين سيتم تدريبهم في 332 مركزاً للشباب في مختلف محافظات الجمهورية، تم إعدادهم وتجهيزهم بأحدث الوسائل لخدمة هذا المشروع.

وأوضح وزير الشباب والرياضة، أن اختيار اللاعبين تم بناء على لجان فنية وعلمية متخصصة وتم وضع عدة شروط في عملية اختيار هؤلاء اللاعبين أهمها ألا يكون اللاعب مشاركا قبل ذلك في فريق أو مسجل في اتحاد وسوف يتم إعدادهم وتجهيزهم كلاعبين مؤهلين للبطولات الدولية والقارية والأوليمبية ليتسلمهم الاتحاد الخاص بهم، وتم مراعاة أن يتم تقييم اللاعبين فنياً كل 3 أشهر.

وأضاف، أن هناك لجنة خاصة من الرقابة والمعايير لمتابعة عملية الصرف والميزانية المالية الموضوعة للمشروع بحيث تكون الرقابة فنية ومالية وإدارية.

وتابع، أنه تم اختيار أخصائيين للطب النفسي الرياضي والقياسات ليكونوا ضمن طاقم الأجهزة الفنية لإعداد البطال نفسياً ومعرفة قياساتهم الفسيولوجية أو السيكولوجية، كما تم فتح عدد 82 مركزاً جديداً للناشئين والواعدين هذا العام وسوف يتم زيادته العام القادم كما سيتم زيادة الميزانية طبقاً للخطة الموضوعة.

وذكر صبحي، أن من يقع عليه الاختيار ويكون ضمن فرق المشروع سوف يتم عمل عقود رعاية لهم يتم توقيعها عن طريق ولى الأمر للمحافظة على المال العام، كما سيتم عمل معسكرات خارجية لإتاحة الفرصة لهؤلاء اللاعبين للاحتكاك بمدارس مختلفة لكل لعبة في بلدان مختلفة.

وأوضحت وزارة الشباب والرياضة، في بيان لها، أنه تم تقسيم المشروع إلى مراكز للناشئين وهى البداية التي يتم من خلالها انتقاء المواهب في المراكز والقرى والنجوع ثم مراكز الواعدين ومدتها سنتين فقط ومراكز أبطال واعدين وأيضاً مدتها سنتين، ثم مراكز النخبة ومدتها سنة واحدة والمرحلة الأخيرة هي إعداد البطل الأوليمبي.

وأضافت، أن الوزارة ستتحمل قيمة تكاليف الصرف على هذا المشروع أما الاتحادات فتختص بالنواحي الفنية، حيث إن كل اتحاد من هذه الاتحادات التي تم اختيارها أن يرشح المدربون والفنيون لكل لعبة، وتم تصميم زي موحد لكل مشروع ويتسلم اللاعب زياً للتدريب وآخر للمنافسات الرياضية سواء الودية أو الرسمية.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/12/05/1158766