منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





تصريحات “الفالح” توقف الارتفاع فى أسعار البترول


تراجعت أسعار البترول بعد تسجيلها أكبر مكاسب على مدار يومين متتاليين منذ يونيو الماضى، حيث يواجه المستثمرون الشكوك حول خفض “أوبك” وحلفاؤها للإنتاج.

وذكرت وكالة أنباء “بلومبرج”، أن العقود الآجلة تراجعت بما يصل إلى 2.1% في نيويورك مع انخفاض المكاسب بنسبة 4.6% فى الجلستين السابقتين.

جاء ذلك بعد إعلان وزير الطاقة السعودى خالد الفالح، إنه من السابق لأوانه القول إن كانت “أوبك” وحلفاؤها سيخفضون إنتاج الخام، نظراً لعدم الاتفاق بعد على بنود اتفاق، ولكن تبذل الجهود لتحقيق الاستقرار فى السوق الذى يشهد زيادة فى المعروض، وفى غضون ذلك، أشارت بيانات الصناعة إلى أن مخزونات الخام الأمريكى توسعت الأسبوع الماضى.

وكانت أسعار البترول قد اخترقت حاجز 53 دولاراً للبرميل للمرة الأولى في غضون أسبوعين تقريباً بعد موافقة الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، وولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان، على التعاون فى إدارة سوق البترول.

لكن محادثات المسئولين بعد الاجتماع أوضحت أن السعوديين أعربوا عن استيائهم من المقترحات الروسية التى تضمن تخفيض موسكو الإنتاج بمقدار 150 ألف برميل يومياً كحد أقصى قائلين، إن المملكة ستتحمل الكثير من العبء.

وقال هونغ سونجكى، تاجر السلع فى “إن إتش” للاستثمار فى سيول، إن تصريحات الفالح، جاءت قبل يوم واحد من الاجتماع الفعلى لمنظمة الدول المصدرة للبترول وحلفاؤها، مما يخلق حالة من عدم اليقين تجعل السوق غير مستقرة.

وأضاف أن التصريحات تظهر أن المملكة العربية السعودية غير راضية عن تردد روسيا فى دعم جهود المنظمة بنشاط للحد من الإنتاج لتعزيز الأسعار.

وانخفض سعر تسليم خام غرب تكساس الوسيط لشهر يناير بحوالى 1.09 دولار إلى 52.16 دولار للبرميل فى بورصة نيويورك التجارية بعد أن أغلقت العقود الآجلة عند 53.25 دولار بزيادة 30 سنتاً أمس الثلاثاء.

وتراجع خام برنت لشهر فبراير 1.16 دولار إلى 60.92 دولار للبرميل للعقود الآجلة في بورصة لندن بعد ارتفاعه 39 سنتاً أمس الثلاثاء، وفى مقابلة مع “بلومبرج” قال الفالح، إن موسكو تدعم قيود الانتاج من حيث المبدأ، ولكن من السابق لأوانه القول بأنهم سيوافقون عليها.

وحول حجم التخفيضات أعلن الفالح، أن المنظمة لاتزال بحاجة إلى تحديد ما يجب فعله وبأى مقدار وكانت هذه التعليقات أقل دقة من التعليقات التى صدرت الشهر الماضى عندما دعا إلى تخفيض انتاج بمقدار مليون برميل يومياً.

وفى الولايات المتحدة ذكر المحللون أن معهد البترول الأمريكى، كشف أن مخزونات الخام على مستوى البلاد زادت بمقدار 5.36 مليون برميل الأسبوع الماضى.

وأوضحت الوكالة، أن تأكيد هذه البيانات الحكومية غداً الخميس سيكون هذا هو الإرتفاع الـ11 على التوالى للمخزونات الأمريكية الأمر الذى سيعزز تراجع الأسعار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/12/05/1158890