منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





الانتقالات الشتوية تشتعل مبكراً رغم غياب الممولين


الأهلى يفتح خزائنه لإنقاذ الفريق والبداية محمد محمود.. ووفرة لاعبين لدى الزمالك.. والإسماعيلى يغير خطته

 

بدأت الأندية المصرية فى التحرك مبكراً لضم لاعبين جدد فى محاولة لتدعيم صفوفها خلال فترة الانتقالات الشتوية التى تنطلق يناير المقبل.
ويعد الأهلى النادى الأكثر احتياجاً لعقد صفقات جديدة من أجل إنقاذ الفريق الذى يمر بفترة صعبة بعد خسارة نهائى بطولة دورى أبطال أفريقيا التى يحمل رقمها القياسى بثمانية ألقاب والخروج من كأس زايد للأندية العربية.
ورصد النادى الأهلى ميزانية تبلغ 140 ألف دولار شهرياً للتعاقد مع مدير فنى أجنبى لخلافة الفرنسى باتريس كارتيرون الذى كان يحصل على 90 ألف دولار شهرياً، وفقاً لتصريحات مصدر بالنادى لـ«البورصة»، وسط ترشيحات للأرجنتينى دياز والأوروجوايانى كارينيو.

وبالرغم من إعلان النادى عن وضعه ميزانية تبلغ 450 مليون جنيه لفريق الكرة فى مشروع ميزانيته خلال العام المالى الجارى بزيادة 115 مليون جنيه على مصروفات الفريق فى ميزانية 2017 – 2018، إلا أن الرقم قد يتجاوز ذلك بكثير فى ظل الارتفاع الكبير بأسعار اللاعبين منذ يناير الماضى، والذى شهد شراء النادى لعقد صلاح محسن من إنبى مقابل 40 مليون جنيه.
وقال خالد الدرندلى أمين صندوق النادى الأهلى، إن النادى رصد ميزانية ضخمة لتصحيح أوضاع الفريق.
وسيكون الأهلى مطالباً بالضخ المالى من خزينته فى ظل عدم وجود ممولين من خارج النادى للصفقات، مثلما كان يحدث من قبل بحصول الأهلى على دعم من رجال الأعمال المحبين للنادى مثل ياسين منصور وناصر الخرافى.
وبحسب مصدر لـ»البورصة»، داخل النادى الأهلى، فإن مجلس الإدارة رصد مبلغ يزيد على 150 مليون جنيه لتدعيم الفريق.
ولا يعانى الأهلى من أزمات مالية تعيق تحركه لدعم الفريق، بتحقيقه لفائض فى ميزانيته يبلغ 403 ملايين جنيه، بخلاف وصول عقد رعايته مع «بريزنتيشن» إلى 920 مليون جنيه تشمل الحقوق التجارية والبث الفضائى.
وبدأ الأهلى صفقاته بالتعاقد مع محمد محمود لاعب وادى دجلة مقابل 15 مليون جنيه والتنازل عن لاعبه أحمد رمضان «بيكهام» ووضع بند يقضى بحصول وادى دجلة على 5 ملايين حال مشاركة اللاعب فى 20 مباراة و10 ملايين جنيه حال مشاركته فى 40 مباراة، وبات على وشك ضم محمود وحيد، ظهير أيسر مصر المقاصة، بعدما وصلت المفاوضات لمراحل متقدمة.
وتبدو صعوبة الموقف بالنسبة للأهلى فى توافر اللاعبين أصحاب الجودة العالية محلياً، بالاضافة لعدم رغبة الأندية فى التفريط بلاعبيها خلال الموسم، كما هو الحال بالنسبة لطاهر محمد طاهر مهاجم المقاولون العرب.
وتقف الظروف الصعبة التى يعيشها الإسماعيلى الذى يحتل المركز 15 فى ترتيب جدول الدورى، عائقاً أمام رغبة الأهلى فى الحصول على خدمات لاعبيه محمود متولى وباهر المحمدى، بالإضافة لحالة السخط الجماهيرى الذى يزيد من صعوبة الموافقة على عرض الأهلى مهما بلغت قيمته.
وأمام ذلك اضطر الأهلى إلى التفاوض مع لاعبين محترفين بالخارج وتوصل الأهلى لاتفاق مع على غزال المحترف بصفوف «فانكوفر الكندى» وبالفعل أكد اللاعب هذا الأمر وودع جمهور ناديه الكندى على مواقع التواصل الاجتماعى، وهو ما يمنح النادى فرصة لضم لاعب أفريقى متميز بدلاً من المالى ساليف كوليبالى الذى يعد الأقرب للرحيل، كما دخل النادى فى مفاوضات مع كريم حافظ لاعب باشاك شهير التركى، وعمرو وردة، لاعب باوك اليونانى، وعمرو طارق، المحترف فى الدورى الأمريكي.
وتعد فرص رمضان صبحى فى العودة للأهلى قوية فى ظل عدم مشاركته مع فريقه هيدرسيفليد الإنجليزى وربما تشهد الأيام القادمة عودته معاراً بحسب ما قال وكيله نادر شوقى.
وقال مصدر مقرب من حسين الشحات المحترف بنادى العين الإماراتى لـ«البورصة»، إن الأهلى لم يتفاوض مع النادى الإماراتى الذى اشترى عقده من مصر المقاصة الصيف الماضى بقيمة تقترب من 3.5 مليون دولار، لكن امكانية انتقال اللاعب للأهلى لا تبدو أمراً مستحيلاً بالرغم من القيمة المالية الكبيرة التى دفعها «العين» لشراء عقد اللاعب.
ونصح هيثم فاروق المحلل بقناة «بى إن سبورتس» فى تصريح لـ»البورصة» إدارة الأهلى، بالتوقف عن التعاقد مع لاعبين دون مستوى النادى يكون مصيرهم، عدم المشاركة مع الفريق، ولا يقدموا حافز المنافسة للاعبين الأساسيين، كما هو الحال بالنسبة لأحمد فتحى وحسام عاشور اللذين يحتفظان بمكانهما رغم التعاقدات الكثيرة التى تمت مع لاعبين آخرين.
ويختلف الحال فى الزمالك عن الأهلى، فى ظل تصدر الفريق لبطولة الدورى، وامتلاكه لوفرة كبيرة من اللاعبين، لكن ذلك لا يعنى أن النادى لن يدعم صفوفه بلاعبين جدد فى الانتقالات الشتوية.
ووفقا لمصادر لـ»البورصة» داخل نادى الزمالك، طلب السويسرى كريستيان جروس ضم 3 لاعبين جدد فى مراكز قلب الدفاع والظهير الأيسر ورأس الحربة.
وتحرك الزمالك مستغلاً وجود عدد كبير من لاعبيه لا يحصلون على فرص المشاركة، وترغب أندية أخرى فى الحصول على خدماتهم، لاستخدام ذلك كسلاح لإعارتهم لهذه الأندية مقابل ضم لاعبين بأسعار أقل.
ويوجه الزمالك عينه صوب مدافعه السابق ياسر إبراهيم الذى يلعب لسموحة حالياً، والذى أعلن فرج عامر رئيس ناديه أن سعره لن يقل عن 100 مليون جنيه، لكن رغبة النادى السكندرى فى الحصول على خدمات محمود عبدالعاطى «دونجا» وباسم مرسى، تفتح الباب أمام الزمالك للحصول على عقد اللاعب.
وينتظر الزمالك موقف المغربى حميد أحداد والكونغولى كابونجو كاسونجو الراغبين فى الرحيل عن النادى فى الانتقالات الشتوية، لحسم الأمور بالنسبة لأحدهما، من أجل التحرك لضم محترف إفريقى فى مركز رأس الحربة الذى يرى جروس أنه بحاجة ماسة للدعم.
ووفقاً للمؤشرات الحالية، سيكون اعتماد الزمالك فى تمويل صفقاته بجانب إعارة لاعبيه على خزينة النادى، ما لم يرغب «بيراميدز» المملوك لرئيس هيئة الرياضة السعودية تركى آل الشيخ فى ضم لاعبين من النادى.
وأعلن «بيراميدز» رسمياً عن ضم 8 لاعبين فى الانتقالات الشتوية، بحسب ما قاله أحمد حسن المشرف على الكرة بالنادى، وكان أول هؤلاء اللاعبين هو عمرو مرعى، لاعب النجم الساحلى التونسي.
وسيكون الإسماعيلى مضطراً للتخلى عن سياسته بالتعاقد مع لاعبين صغار ومن الدرجات الأدنى، التى كانت سبباً فى تحقيقه أرباحا تجاوزت 100 مليون جنيه فى الانتقالات الصيفية الماضية، بعد بيع لاعبيه محمد فتحى وبهاء مجدى وإبراهيم حسن وكالديرون، وإعارة محمد عواد، لكنه دفع الثمن بالتراجع الكبير فى أداء وترتيب الفريق.
وقال إبراهيم فارس عضو مجلس إدارة نادى الإسماعيلى لـ»البورصة»، إن النادى يحاول عبور الأزمة من خلال تحقيق مطالب المدرب البرتغالى فييرا بالتعاقد مع 5 لاعبين جدد لدعم صفوف الفريق، وانتشاله من الموقف الصعب الذى يمر به حالياً. أضاف، أن ما حدث فى الانتقالات الصيفية الماضية ثبت عدم نجاحه بالنسبة للفريق، وهو ما يجعل مجلس الإدارة يغير خطته فى الانتقالات القادمة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/12/06/1159075