منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية






مؤشرات البورصة تهبط لأدنى مستوياتها منذ التعويم


“سعيد”: ارتدادة تصحيحية للسوق صوب 12700 نقطة ستكون فرصة جيدة للبيع
“فضل”: التركيز على المتاجرة السريعة وتخفيف المراكز مع الارتفاعات

واصلت مؤشرات البورصة المصرية مسلسل الهبوط الجماعي، مع تسارع الأخبار السلبية على الشركات المقيدة، والتي استهلتها “سوديك” أمس بتوقيع اتفاق تسوية مع جهاز الكسب غير المشروع بقيمة 800 مليون جنيه، ليندفع مؤشر “EGX30″، نحو أدنى مستوياته منذ تعويم الجنيه عند 12084 نقطة استرد جزءاً من خسائره قبل نهاية التعاملات ليغلق عند 12140 نقطة.
توقع متعاملون، أن يواصل المؤشر ارتدادة مدفوعاً بتخفيف الاتجاه البيعي مع وصول عدد كبير من الأسهم لأدنى مستوياتها منذ أكثر من عامين، ليستهدف السوق مستويات 12700 نقطة خلال باقي جلسات الأسبوع.
قال إيهاب سعيد مدير قسم التحليل الفني بشركة، “أصول لتداول الأوراق المالية”، إن توالي الأخبار السلبية قاد المؤشر لتغيير اتجاهه متوسط الأجل إلى هابط، مستهدفاً منطقة 11800 نقطة، إلا أن الجلسات القليلة المقبلة قد تشهد ارتدادة نحو 12700 نقطة في إطار حركة تصحيحية للاتجاه الهابط.
ونصح سعيد، بالبيع مع الارتفاعات، وانتظار إشارات دخول جديدة، في ظل ارتفاع مخاطر الشراء عند المستويات الحالية.
وأوضح سعيد، أن سهم البنك التجاري الدولي قد يعيد استهداف مستوى 71 جنيها خلال الجلستين المقبلتين.
ويرى سعيد أن، قرارات وزارة المالية الأخيرة سيكون لها تأثير سلبي كبير على السوق، بعد تفعيل تطبيق ضريبة الرعاية الصحية بواقع 2.5 في الألف على إيرادات الشركات مالم تأخذ في الحسبان طبيعة نشاط كل شركة ووضع حد أقصى للضريبة.
من جانبه قال هيثم فضل، مدير حسابات العملاء بشركة “العربي الأفريقي لتداول الأوراق المالية”، إن المتاجرات السريعة عند المستويات الحالية تحمل مخاطر عالية ويجب استغلال أي ارتداد للسوق بالبيع.
ويرى فضل، أن دخول السوق في حركة هابطة، ستعيد تشكيل قاع السوق من المستويات الحالية، وقد يكون مستوى 11700 نقطة أول محطات الهبوط.
أضاف أن اسهم القطاع العقاري، بالأخص بالم هيلز، وطلعت مصطفى قد يمثلان فرصاً للمتاجرة والارتداد بعد التراجع الكبير خلال الجلسات الماضية، مع استمرار تراجع قيم تداولات السوق.
وسجل السوق واحداً من أدنى معدلات التداول خلال الربع الرابع بنهاية تعاملات جلسة أمس، بلغت 441 مليون جنيه بعد تداول 105 ملايين ورقة مالية عبر 17.6 ألف صفقة منفذة.
وأوقفت البورصة نحو 25 سهما بعد تراجع أسهمها بأكثر من 5% خلال تعاملات أمس، فضلاً عن إيقاف سهمي “مدينة نصر للإسكان”، و”بي انفستمنتس”، لارتباطهما بعرض استحواذ مقدم من شركة “سوديك”.
استحوذ المستثمرون المصريون على 69% من التداولات، اتجهت تعاملاتهم نحو البيع بصافي 55.7 مليون جنيه بقيادة المتعاملين الأفراد، فيما استحوذ العرب على9.5% من التداولات، والأجانب على 21.34%، سجلت تعاملات الأجانب صافي شراء بقيمة 67 مليون جنيه.
وتقلصت حصة المؤسسات إلى 40% من تداولات البورصة، بقيادة المؤسسات الأجنبية والتي سجلت صافي شراء بقيمة 66.8 مليون جنيه، فيما اتجهت المؤسسات العربية والمصرية نحو البيع بصافي 15.8 مليون جنيه و16.6 مليون جنيه على التوالي.
وتلونت شاشات التداول باللون الأحمر في ظل تراجع 113 ورقة مالية من أصل 160 ورقة تم تداولها، فشلت الأسهم القيادية في التماسك باستثناء سهم “السويدي إليكتريك”، والذي ارتفع وحيداً بنسبة 6% مغلقاً عند 14.97 جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: EGX30 البورصة

منطقة إعلانية


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/12/10/1159955