منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






رئيس الوزراء: معرض التجارة البينية الأفريقية خطوة مهمة لدعم جهود التكامل الاقتصادى


مفوض التجارة والصناعة بالاتحاد الأفريقى: دول القارة مطالبة بسرعة التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة

«التصدير والاستيراد الأفريقى» يعرض تمويل الصفقات التجارية خلال المعرض

افتتح الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، المعرض التجارى الأفريقى الأول للتجارة البينية (IATF 2018)، بمشاركة نحو 1063 شركة أفريقية.

وقال «مدبولى»، فى كلمته، التى ألقاها نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسى، إنَّ المعرض يعد خطوة مهمة فى عملية دعم جهود التكامل الاقتصادى بين الدول الأفريقية، ويرسل رسالة إلى العالم مفادها أن أفريقيا مستعدة وترحب بالتعاون على جميع المستويات والمجالات.

أضاف أن العالم بأسره يهتم بشدة بأفريقيا كوجهة للأعمال التجارية، خاصة بعد أن تمكنت معظم البلدان من إحراز تقدم كبير فى تحديث بنيتها التحتية وتشريعاتها.

وقال أولوسجان أوباسانجو، رئيس مجلس إدارة المجلس الاستشارى للمعرض الأفريقى للتجارة البينية، رئيس نيجيريا السابق، إن المعرض يأتى كأولى الخطوات التنفيذية لتدعيم اتفاق إطلاق منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية والتى وقعت عليها 44 دولة أفريقية فى مارس الماضى بالعاصمة الرواندية كيجالى.

أضاف أن إطلاق اتفاق التجارة الحرة القارية الأفريقية يعد أحد أهم النجاحات لدول القارة؛ حيث إن تحقيق التكامل الاقتصادى والاندماج الإقليمى لن يتم إلا من خلال فتح الأسواق وإزالة القيود بين البلدان الأفريقية، الأمر الذى يسهم فى تعزيز التنمية الاقتصادية وتحقيق الرخاء لجميع شعوب القارة.

أوضح أن المعرض يلعب دوراً مهماً فى دعم التجارة البينية الأفريقية، وتحقيق المزيد من التنمية الاقتصادية لدول القارة من خلال الترويج للمنتجات الأفريقية لاختراق المزيد من الأسواق، وإبرام عدد من الشراكات الاستثمارية والتجارية.

وقال السفير ألبرت موشانجا، مفوض التجارة والصناعة بمفوضية الاتحاد الأفريقى، إنَّ المعرض الذى سيعقد كل عامين يمثل النواة الأولى للاتفاق الذى تم توقيعه بين 44 دولة أفريقية خلال شهر مارس الماضى؛ لإنشاء منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، الأمر الذى يعكس مدى التزام الدول الأفريقية بالخطة التى وضعها الاتحاد الأفريقى لتنفيذ إنشاء هذه المنطقة.

أشار إلى أن إنشاء المنطقة سيسهم فى خلق سوق مشتركة للدول الأفريقية تعمل على تحسين معدلات التبادل التجارية بين دول القارة السمراء، فضلاً عن تحقيق الشراكة الحقيقية التى تليق بمستوى العلاقات التاريخية بينها، فضلاً عن تحقيق الرفاهية والازدهار للشعوب الأفريقية.

وقال إن الاتحاد الأفريقى تلقى عدداً من الموافقات النهائية من عدد كبير من الدول التى وقعت على الاتفاق بالعاصمة كيجالى.

أشار إلى ضرورة التسريع من وتيرة تصديق باقى الدول على الاتفاقية، تمهيداً لدخولها حيز النفاذ فى أقرب وقت ممكن.

وقال بنيدكت أوراما، رئيس مجلس إدارة بنك التصدير والاستيراد الأفريقى، إن المعرض يعد أحد أهم المعارض المقامة بالقارة الأفريقية.

أضاف أن المعرض يوفر فرصاً ضخمة لتشبيك الأعمال والتوصل للصفقات التجارية، مشيراً إلى استعداد بنك التصدير والاستيراد الأفريقى لتمويل جميع الصفقات التجارية التى يتم التوصل إليها خلال المعرض.

ولفت إلى ضرورة ترجمة الإرادة السياسية الهادفة لتوحيد القارة الإفريقية إلى واقع ملموس يسهم فى تحقيق الاستقلال الاقتصادى القارة وتحقيق معدلات نمو صناعى وتجارى غير مسبوقة.

أوضح أنه يجب إزالة جميع العراقيل التى قد تعترض حركة التجارة الأفريقية وإتاحة المعلومات التجارية بين الدول لتعزيز التبادل التجارى.

وقال إن البنك قام بتدشين منصة إلكترونية للمعرض لإتاحة فرص المشاركة على المستويات الإقليمية والقارية والعالمية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/12/11/1160756