منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





300 مليون دولار استثمارات حكمة العالمية للأدوية فى السوق المصرى


الصحة توافق على طرح دواء جديد للشركة لعلاج مرض التصلب المتعدد

بلغت استثمارات شركة حكمة العالمية للأدوية نحو 300 مليون دولار فى السوق المصرى.

وقال مسعود عبد المجيد، رئيس الشركة فى مصر، إن حكمة تمتلك 3 مصانع فى مصر، مضيفاً أنه يتم تداول 600 دواء فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ووافقت وزارة الصحة والسكان على طرح عقار «ماروفاركس» الجديد لعلاج مرضى التصلب المتعدد، والذى تنتجه شركة حكمة للأدوية.

أوضح عبد المجيد أنه من المتوقع إطلاق العقار الجديد فى الأسواق خلال الأسابيع المقبلة.

أضاف عبد المجيد خلال كلمته التى ألقاها بالمؤتمر الصحفى الذى عقدته الشركة، اليوم، أن حكمة متلزمة بتقديم أحدث الأدوية للمريض المصرى، موضحاً أن حكمة تسعى لفتح آفاق جديدة تعتمد على التوازن بين الفعالية ودرجة الأمان والتكلفة العلاجية دون المساس بالجودة التى تشكل الخط الأحمر لجميع الأدوية.

وتمتلك حكمة العالمية 29 مصنعاً فى 11 دولة ولديها نحو 1000 دواء.

ويمثل عقار ماروفاركس الذى تنتجه شركة حكم فارما العالميهة إضافة هامة لعلاجات تعديل مسار مرض التصلب المتعدد (النوع الانتكاسي) والذى يمثل أكثر من 80% من إجمالى المصابين بالمرض.

ويعمل الدواء الجديد على حماية خلايا المخ والجهاز العصبى من النوبات المتكررة للمرض، إلى جانب حماية المريض من أى مشاكل تصيب الجهاز الحركى.

وقال الدكتور ساهر هاشم، أستاذ المخ والأعصاب بكلية الطب جامعة القاهرة، إن مرض التصلب المتعدد من أخطر الأمراض التى تصيب الجهاز العصبى المركزى وهو مرض مناعى ذاتى يصيب فيه جهاز المناعة مادة المايلين التى تغلف الخلايا العصبية، ما يسبب تأخير فى نقل الإشارات العصبية من المخ إلى بقية أنحاء الجسم مما يؤثر بالسلب على جوده الحياه للمريض.

أضاف هاشم أنه خلال السنوات الأربع الأخيرة توافرت وحدات خاصة للتصلب المتعدد بكافة الجامعات المصرية وتتعامل هذه الوحدات مع جميع تفاصيل المريض من متابعة وعلاج وفحوص، بالإضافة إلى وجود قاعدة بيانات عن المرضى حتى أصبح ترتيب مصر فى قاعدة البيانات التاسع عالمياً والأول عربياً».

وقال الدكتور محمد البهى، أستاذ المخ والأعصاب بكلية الطب جامعة الأزهر، إن الأبحاث الجديدة أظهرت زيادة انتشار المرض مؤخراً وأنه غالباً ما يصيب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و40 عاماً وهى الفئة المنتجة فى المجتمع المصرى.

أشار البهى أم التصلب المتعدد يعد من الأمراض العصبية المزمنة حيث تشير الإحصائيات بإصابة أكثر من 25 ألف شخص بالمرض فى مصر وقد تزداد خلال الفترة المقبلة.

وقال الدكتور ماجد عبد النصير، أستاذ المخ والأعصاب بكلية الطب جامعة القاهرة، إن العلاج يعمل على الحد من نوبات المرض، حيث تشمل النوبات أعراضاً كثيرة منها عدم القدرة على الأبصار وضعف فى التحكم فى التبول والقدرة الجنسية مع خذل نصفى ومصحوب بعدم القدرة على التوافق العصبى العضلى والذى قد يؤدى إلى عجز كلى وعدم القدرة على الحركة.

وقال الدكتور هانى عارف، أستاذ المخ والأعصاب بكلية الطب جامعة عين شمس، إن العقار الجديد يتم تناوله عن طريق الفم وهو ما يسهل الأمر على المرضى، مشيراً إلى تكلفة العقار الجديد تصل إلى نصف تكلفة العلاج حالياً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/12/13/1161550