منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“غرفة القاهرة” تبحث مع وفد ليبيري زيادة التبادل التجاري والاستثماري


استقبلت غرفة القاهرة التجارية وفدا من ليبيريا برئاسة سفير ليبيريا بالقاهرة ” إيدوين فاسيين سيلي” و” ويندي أدي”رئيس غرفة التجارة الليبيرية لبحث سبل التعاون وتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين ، وبحث شراكات استثمارية جديدة في مختلف القطاعات.

وحضر اللقاء من الجانب المصري اللواء صلاح العبد أمين صندوق الغرفة وأشرف الشيمي سكرتير عام الغرفة وسيد النواوي أمين مساعد صندوق غرفة القاهرة ، وسامح زكي والدكتورة ليلى البيلي عضوا مجلس إدارة الغرفة .

وذكرت الغرفة في بيان لها اليوم أنه تم بحث كيفية التواصل في الفترة القادمة لزيادة العلاقات الثنائية بما يحقق طفرة في الاستثمارات والتبادل التجاري بينم البلدين.

من جانبه قال المهندس إبراهيم العربي نائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة إن مصر توفر فرصًا استثمارية في مختلف المشروعات يستطيع رجال الأعمال الليبيريين الاستفادة منها ، سواء بالاستثمار الخالص أو من خلال الشراكات مع نظرائهم المصريين ، خاصة مع التسهيلات التي توفرها مصر للمستثمرين في القطاعات المختلفة.

وأكد العربي أن دولتنا تتبنى تشريعات وإصلاحات اقتصادية من شأنها تشجيع المستثمرين والاستثمار والشراكات لدعم الاقتصاد وتقويته ، وهو ما تحث عليه القيادات السياسية وعلى رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يولي للمف الاقتصادي اهتمامًا خاصًا ، كما أنه يولي اهتمامات كبيرة للدول الإفريقية التي يجب أن تزداد بينها التعاملات التجارية والاستثمارية وهو ما نسعى إليه حاليًا ، مشيرًا إلى أن جولات الرئيس للدول المختلفة وبالتحديد الدول الافريقية تؤكد اهتمام مصر بأشقائها الأفارقة وحتمية تقوية العلاقات معهم.

ونوه العربي بأن مصر بها منتجات كثيرة ذات جودة عالية يمكن للسوق الليبيري الاستفادة منها في ظل دعمنا للصادرات المصرية لكافة الدول الخارجية ، والتسهيلات التي تقدمها الجهات المختلفة لزيادة هذه الصادرات ، مشيرًا إلى أن السفارة الليبيرية تستطيع من خلال غرفة القاهرة أن تحصل على الفرص الاستثمارية المُتاحة في مصر سواء في محور قناة السويس أو في مختلف المناطق والمحافظات ؛ ليختار رجال الاعمال بها ما يناسبهم منها للدخول في استثمارات او شراكات تجارية وصناعية واستثمارية.

ووجه رئيس غرفة القاهرة إلى ضرورة تبادل المعلومات عن احتياجات سوقي البلدين لزيادة التبادل التجاري بينهما وتنظيم لقاءات ثنائية مباشرة بين المصدرين والمستوردين والمستثمرين في البلدين لمناقشة أوجه التعاون على ارض الواقع ، ووضع خريطة الطريق لهذه التعاملات بما يحقق نجاحها برغبة الطرفين لتحقيق مصالح الشعبين.

وحث الجانب الليبيري على ضرورة الاستفادة من الامتيازات التي تقدمها مصر للمستثمرين ودخول السوق المصري ، خاصة أن هناك فرصا متنوعة تطرحها مصر في الاستثمار يتزامن معها الإصلاحات الاقتصادية في اتجاهات كثيرة ، سواء فيما يتعلق بشبكة الطرق والكهرباء و التكنولوجيا وقانون الاستثمار الجديد وغير ذلك من الحوافز للمستثمرين لدخول السوق المصري.

من جانبه ، أشار السفير الليبيري إلى العلاقات المترابطة والتاريخية بين مصر وليبيريا ، ولذلك يجب أن يكون هناك تعاونًا كبيرًا على المستوى الاقتصادي لتحقيق الاكتفاء الذاتي فيما بيينا ، ولذلك اتجهنا إلى عقد هذا اللقاء مع مسئولي الغرفة لبحث سبل جديدة لزيادة معدلات التعاون التجاري والصناعي والاستثماري ، خاصة أننا في ليبيريا مررنا بأزمات سياسية داخلية ولكن الأمور مرت بسلام وانتهت منذ 15 عامًا ، وحاليا جاهزون للتعاون الاقتصادي والاستثماري وندعم الديمقراطية في بلادنا ونتبنى 4 ملفات مهمة في أولويات دولتنا ” التعليم و الصحة والزراعة والبنية التحتية للطرق “.

وأشاد “السفير” بالإصلاحات التي تقوم بها مصر في مختلف الاتجاهات ، منها شبكة الطرق بجانب الموارد المتنوعة في مصر التي يمكن ان نستفيد منها ، مشيرا إلى أن القطاع الخاص في البلدين يستطيع أن يحقق طفرة ويعزز العلاقات الثنائية لإفادة اقتصاد البلدين.

وقال رئيس غرفة التجارة الليبيري إنه حضر إلى مصر للمشاركة في المؤتمر العربي الإفريقي ، وكان لابد أن من زيادة غرفة القاهرة التجارية لبحث سبل التعاون في المرحلة القادمة وكيفية تبادل السلع ، خاصة أن مصر بها منتجات وصناعات وخدمات يمكن أن نستفيد منها بالسوق الليبيري مثل الصناعات الغذائية والزراعة ومواد البناء والمقاولات والأدوات الكهربائية ومجالات التعبئة والتغليف ومجالات أخرى كثيرة ، ومصر لها باع كبير في صناعات واستثمارات مهمة يجب أن نستنفيد منها ، كما أن هناك بعض المنتجات في ليبيريا يمكن للسوق المصري الاستفادة منها مثل أشجار المطاط بجانب ثروة من الاشجار المتنوعة ، فضلًا عن بعض المنتجات الأخرى مثل العسل الصافي وزيت جوز الهند وبعض المعادن مثل الماس والذهب ، وهو ما يشير إلى أوجه تعاون كثيرة ممكن أن نستفيد منها لزيادة العلاقات التجارية والاقتصادية الثنائية.

وشدد رئيس غرفة ليبيريا على ضرورة بحث مفتاح التواصل الحقيقي ، وهو سبل نقل البضائع بين البلدين من خلال خطوط ملاحية وجوية ، مشيرًا الي إلى تشجيع رجال الأعمال فى البلدين للدخول في شراكات واستثمارات وتبادل للموارد ، والسعي إلى التكامل فيما بيننا لدعم اقتصاد بلدينا.

ووجه السفير ورئيس غرفة ليبيريا الدعوة رسميًا لرئيس غرفة القاهرة ومجلس إدارته لزيارة ليبيريا ومشاهدة الأوضاع على أرض الواقع ، وعقد لقاءات مع رجال الاعمال في ليبيريا وتبادل الآراء حول سبل التعاون ، وهو ما وافق عليه رئيس غرفة القاهرة بعد دراسة الأمر فيما بين الجانبين خلال الفترة القادمة

المصددر : أ.ش.أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك

الذهب يزداد بريقًا فى 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2018/12/18/1162619