منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية






“مواصلات مصر” تشغل منظومة النقل فى “القاهرة الجديدة”


النجار: 20 أتوبيساً مكيفا للعمل بمنظومة النقل الداخلى وتشغيل النقل الخارجى بالتعاون معالشركة

الأتوبيسات مزودة بـأجهزة GPS وكاميرات مراقبة ودفع إلكترونى وواى فاى وaاشات عرض للمحطات وموبيل أبلكشين واشتراكات ممغنطة

اتفق جهاز مدينة القاهرة الجديدة مع شركة “مواصلات مصر” على تشغيل منظومة النقل الداخلى والخارجى فى المدينة.

قال المهندس عادل النجار، رئيس جهاز تنمية مدينة القاهرة الجديدة، إن الجهاز استلم 20 أتوبيساً مكيفاًُ، للعمل بجميع أحياء المدينة، ضمن منظومة النقل الداخلى، وذلك لحل أزمة المواصلات، وبخاصة فى المناطق ذات الكثافات العالية، والتى توجد بها المنشأت الحكومية والتعليمية والخدمية، والأتوبيسات ممولة من ميزانية مجلس أمناء المدينة.

أضاف أن الأتوبيسات الجديدة ستعمل من خلال شركة “مواصلات مصر”، وهى أكبر الشركات العاملة حالياً فى قطاع النقل الخاص فى مصر وأفريقيا، وذلك طبقاً للتعاقد الذى تم من خلال شركة التعمير والصيانة المُؤسسة بمعرفة هيئة المجتمعات العمرانية، والشركة ستوفر خطوط نقل خارجية مع بداية تشغيل منظومة النقل الداخلى.

أوضح النجار أن الأتوبيسات ستتضمن كل التقنيات الحديثة لضمان أعلى جودة فى التشغيل بشكل منتظم، بجانب معدل الأمان، وذلك من خلال توفير “أجهزة GPS – كاميرات مراقبة – منظومة دفع إلكترونى – واى فاى – شاشات عرض للمحطات – موبيل أبلكشين – اشتراكات ممغنطة، وغيرها من الوسائل الحديثة المُستخدمة فى مجال المواصلات”.

أشار إلى أن اختيار خطوط السير الداخلية للأتوبيسات الجديدة بجانب أتوبيسات النقل الخارجى التى سيتم توفيرها من جانب شركة “مواصلات مصر”، سيكون من خلال استفتاء للمواطنين على صفحة الجهاز الرسمية، وصفحة مجلس أمناء مدينة القاهرة الجديدة، وستفوز خطوط السير الأعلى تصويتاً من قبل السكان فى موعد مدة الاستفتاء المعلنة.

وقال إن خطوط السير التى سيتم طرحها بالاتفاق مع شركة “مواصلات مصر” خارجياً ستكون نهايتها بمحطة مترو أو أكبر مواقف “النقل العام” القريبة للمدينة مثل مواقف الحى السادس، ومترو أرض المعارض، ومطار القاهرة، والمرج، ودار السلام، والعباسية)، لكى يتم توصيل المواطن إلى أقرب نقطة لشبكة مواصلات القاهرة الكبرى، من أجل سهولة الذهاب إلى أى مكان فى العاصمة.

أضاف أن تلك الضوابط ستساعد على توفير زمن تقاطر أقل، وتقليل تكلفة سعر التذكرة، بجانب الحفاظ على العمر الافتراضى للأتوبيسات، وزيادة عدد الرحلات خلال اليوم الواحد، وتقليل زمن الذهاب والعودة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/12/18/1162621