منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






حصاد وزارة الصحة والسكان في عام 2018


شهد عام 2018 العديد من الإنجازات في المجال الطبي والصحي حققتها وزارة الصحة والسكان التي تضطلع بعدد من المهام منها، رسم السياسة الصحية طبقا لسياسة الدولة، وتخطيط الخدمات الصحية وتنظيم الأسرة طبقا لخطة التنمية، والعمل على تسجيل البيانات الصحية وإجراء الدراسات الإحصائية والاقتصادية ، وتوفير الخدمات الصحية المركزية بما فيها المعامل المركزية لشئون الدواء والتسجيل وتدريب العاملين، والإدارة الفعالة أثناء الأزمات الصحية، وإدارة خدمات ومراكز الصحة، والتنسيق بين الأنشطة الصحية على المستوى المحلي في جميع المحافظات وتطويرها.

ومنذ بداية العام ، وفي شهر يناير الماضي، أعلنت وزارة الصحة والسكان ممثلة فى المجلس القومى للسكان، عن تدشين مبادرة “شباب جامعات مصر” ووضع خطة للمرحلة القادمة للارتقاء بصحة المجتمع والحد من الزيادة السكانية ، وذلك من خلال 12 جامعة بـ 15 محافظة من محافظات مصر.

كما تم إغلاق غرف العمليات بمستشفيى السلام الدولي والجنزوري وإعادة فتحها بعد اتخاذ كافة الاجراءات القانونية حيالهما والتأكد من مطابقتهما لكافة الاشتراطات الصحية، وأخذ كافة الضمانات، طبقا لمعايير الجودة ومكافحة العدوى.

وفي نفس الشهر، أعلنت الهيئة المصرية للتدريب الإلزامي للأطباء، التابعة لرئاسة مجلس الوزراء، عن فتح باب التقديم للأطباء الراغبين في الإلتحاق بأولى دفعات شهادة “البورد المصري”.

كما أعلن وزير الصحة والسكان البدء في تدشين أول مصنع لمشتقات الدم في مصر، وذلك بعد توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بسرعة الانتهاء منه، والذي يعتبر نقلة تاريخية بعد اقرار قانون التأمين الصحي الشامل الجديد والقضاء على “فيروس سي”.

وأيضا اعلنت وزارة والسكان عن الكشف الطبي وتقديم العلاج بالمجان لـ 42 ألفا و578 مواطنا من خلال 30 قافلة طبية تم تنفيذها بـ 18 محافظة.

وفي شهر فبراير الماضي، أعلنت وزارة الصحة والسكان، ممثلة فى المجلس القومى للطفولة والأمومة عقد ورشة عمل لإعداد خريطة التدخلات الخاصة بالطفولة والأمومة بحضورالهيئات الشريكة ومنظمات المجتمع المدني، وذلك في إطار تنفيذ برنامج التوسع في الحصول على التعليم والحماية للأطفال المعرضين للخطر الذي ينفذه المجلس بدعم فني من منظمة اليونيسف وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.

كما تم البدء في تطوير المنشآت الطبية بالمحافظات التي ستستقبل قانون التأمين في مرحلته الأولى من خلال تمويل الوكالة الفرنسية بقيمة 30 مليون يورو .

وأعلنت الوزارة ، ممثلة فى المجلس القومى للسكان عن تراجع حقيقي في نسب انتشار ختان الإناث حيث تراجعت من 74% وسط الفئة العمرية من 15- 17 سنة عام 2008 إلى 61% عام 2014 ، يأتى ذلك فى إطار الإحتفال باليوم العالمى للقضاء على ختان الإناث والذى تم تحديده يوم 6 فبراير من كل عام .

كما تم إطلاق الحملة القومية ضد شلل الأطفال بجميع المحافظات خلال الفترة من 11 إلى 14 فبراير ، وذلك من مركز طب الأسرة بالنزهة، بمصر الجديدة، وأيضا تم إطلاق الحملة القومية الموسعة للقضاء على فيروس “سى” 2020 والتي جاءت فى إطار مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لإعلان مصر خالية من فيروس ، وبالتعاون مع صندوق تحيا مصر ومشيخة الأزهر.

وخلال شهر فبراير أيضا ، أعلنت وزارة الصحة والسكان أن الرئيس السيسي وجه بتخصيص أرض إضافية لاقامة مستشفي للصحة النفسية في مدينة بدر على غرار مستشفى العزازي للصحة النفسية بالشرقية ، والتي تم إفتتاحها في مايو 2017، بالإضافة الى الابقاء على مستشفيي العباسية والخانكة نظراً لما يقدمانه من خدمات جليلة للمريض النفسى .

وفي نفس الشهر أيضا ثم افتتاح مستشفى الصف المركزى ، بالجيزة، بتكلفة اجمالية بلغت 75 مليون جنيه منها 50 مليونا للانشاءات و25 مليونا للتجهيزات.

وشهد ايضا الدكتور أحمد عمادالدين راضي وزير الصحة والسكان السابق توقيع بروتوكول تعاون مع مؤسسة مصر الخير لضمان استمرارية تشغيل مستشفيات وزارة الصحة الجديدة تنفيذاً لتوجيهات الرئيس السيسي.

كما تم افتتاح مستشفى سمنود المركزي الجديدة، بمركز سمنود، محافظة الغربية بتكلفة اجمالية بلغت ١١٥ مليون جنيه إنشاءات وتجهيزات، وتحتوي على أحدث الأجهزة الطبية لتقديم خدمة طبية متميزة لجميع المرضى من أبناء مركز سمنود والمراكز المحيطة لها من محافظتي الغربية والدقهلية.

وفي شهر مارس، تم التوقيع مع الجانب الفرنسي، على الاتفاق التنفيذي للمنحة الخاصة بمشروع دعم الرعاية الصحية الأولية، بمبلغ 130 ألف يورو.

وفي نفس الشهر، قدم الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان السابق، رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب، مقترحاً مصرياً بأن يكون المعهد القومي لتدريب الأطباء بالعباسية أول مركز تدريب عربي مع اقتراح أن تنظم به أول دورة تدريبية وأن تختص بجراحة العظام.

وفي شهر أبريل، رشح الدكتور أحمد عمادالدين راضي، وزير الصحة والسكان السابق، رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب، نائب رئيس الهيئة العليا للمجلس العربي للإختصاصات الصحية، جمهورية مصر العربية لتكون المقر ‏الدائم لـمقر الهيئة العليا للمجلس العربي للإختصاصات الصحية “البورد العربي” .

كما تم الإعلان عن دعم شركة “اكديما” بمبلغ ١٤٠ مليون جنيه لدعم نواقص الدواء في مصر ليصبح اجمالي المخزون المالي الاستراتيجي ٣٠٠ مليون جنيه.

وفي شهر مايو، تم افتتاح تطوير بنك الدم المركزي للهلال الأحمر، كما تم التوجيه بإنشاء ادارة جديدة مميكنة تكون تبعيتها لقطاع مكتب الوزير لمتابعة قوائم الانتظار لعمليات جراحة القلب وعمليات المفاصل الصناعية وزراعة القوقعة والرمد، بجميع مستشفيات الجمهورية.

وفي يونيو، أدت وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد اليمين الدستورية أمام الرئيس السيسي وزيرا للصحة.

وفي نفس الشهر ، أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، ربط المستشفيات الجامعية بما فيها من أسرة رعاية مركزة وحضانات وغيرها بمستشفيات وزارة الصحة عبر الخط الساخن ١٣٧، بالإضافة الى التنسيق الكامل بين الوزارتين في جميع المجالات، لإنهاء قوائم الإنتظار فى مستشفيات الجمهورية.

وفي شهر أغسطس، تابعت وزيرة الصحة بشكل مستمر غرفة عمليات للاطمئنان على الحجاج المصريين لهذا العام.

وفي سبتمبر، وجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، بتنظيم قوافل طبية مجانية بجميع محافظات الجمهورية للمناطق والقرى الأكثر فقراً والمحرومة من الخدمات الصحية ، تتضمن كافة الخدمات الصحية بالاضافة الى خدمات تنظيم الاسرة، وتضم سيارات الكشف المبكر عن أورام الثدي وحتى نهاية 2018.

وأعلنت وزيرة الصحة والسكان، توقيع مصر على الاتفاق العالمي لتحقيق التغطية الصحية الشاملة لدول شمال وشرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية.كما أعلنت الإنتهاء من 20 آلف و694 عملية ضمن مبادرة الرئيس للقضاء على قوائم الإنتظار.

وأكدت الدكتورة هالة زايد، الإنتهاء من إجراء 20 ألفا و694 عملية، من أصل 38 ألفا و372 مريضا مسجلين سواء على الخط الساخن أو الموقع الإلكتروني، ضمن مبادرة الرئيس للانتهاء من قوائم انتظار مرضى الجراحات والتدخلات الطبية الحرجة.

وأيضا بدأت المرحلة الأولى للقضاء على “فيروس سي” والأمراض غير السارية في 9 محافظات على مستوى الجمهورية.

وفي أكتوبر ، أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، عن تردد 2 مليون و75 ألفا و265 مواطنا، منذ بداية الحملة في أول الشهر الحالي على نقاط المسح في الـ 9 محافظات

وفي نوفمبر، أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، الانتهاء من 54 ألفًا و598 عملية جراحية من أصل 77 ألفا و826 حالة من المسجلين على الموقع الإلكتروني والخط الساخن لقوائم الانتظار، ضمن مبادرة الرئيس السيسي للقضاء على قوائم انتظار العمليات الجراحية والتدخلات العاجلة.

وفي ديسمبر، بدأت المرحلة الثانية للحملة القومية للقضاء على “فيروس سي” والأمراض غير السارية في 11 محافظة على مستوى الجمهورية.وأعلنت وزيرة الصحة أنه تم فحص أكثر من 20 مليون مواطن على مستوى الجمهورية في المحافظات التي تم بها المسح .

المصدر : أ.ش.أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2018/12/23/1163910