منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






«التضامن» تسعى لزيادة الاستثمارات الخاصة فى «الحضانات»


«والى»: تطبيق معايير للجودة ووضع منهج موحد بعد تقييم 6.5 ألف حضانة

 

تستهدف وزارة التضامن الاجتماعى، مشاركة القطاع الخاص، والجمعيات الأهلية فى الاستثمار بمجال الحضانات؛ لإنشاء فصول أكثر لاستيعاب أكبر عدد من الأطفال.

وقالت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، إنَّ الوزارة تضع مشروع تنمية الطفولة المبكرة ضمن اهتمامتها خلال 2019؛ لأنه يعد استثماراً فى مستقبل الأطفال، وتطوير إمكاناتهم لخلق أجيال قادرة على مواجهة تحديات المستقبل.

واجتمعت «والى» بفريق عمل مشروع تنمية الطفولة المبكرة ومسئولى الأسرة والطفولة بالإدارات الاجتماعية لمحافظة القاهرة الذى يتولى الإشراف على الحضانات والترخيص لها.

وأضافت «والى»، خلال كلمتها بالاجتماع، أن الوزارة تشجع القطاع الخاص والجمعيات الأهلية على الاستثمار فى مجال الحضانات، وتمتلك اعتمادات للتمويل من خلال بنك ناصر الاجتماعى.

تابعت: «وتستهدف الوزارة التوسع وافتتاح فروع وفصول أكثر لاستيعاب أعداد أكبر من الأطفال فى المرحلة العلمية من يوم حتى 4 سنوات».

وكشفت «والى» عن انتهاء الوزارة من وضع معايير للجودة لتطبيقها، وتم وضع منهج موحد بعد الانتهاء من تقييم نحو 6.5 ألف حضانة فى 6 محافظات بالمرحلة الأولى من المشروع.

ولفتت إلى أن الوزارة تسعى لإنشاء قاعدة بيانات قوية تضم كل الحضانات بعد تقييمها وتصنيفها، وفق قائمة بيضاء للحضانات الملتزمة، وأخرى سوداء تشمل الحضانات غير الملتزمة بالمعايير والقواعد، ويتاح لكل أسرة أن تختار من هذه الحضانات ما يناسبها.

وأضافت أن هذا المشروع يسهم فى مساعدة المرأة على الخروج وخلق فرص عمل داخل الحضانات الجديدة أو من خلال الحضانات المنزلية التى سيتم الإعلان عنها قريباً.

وذكرت أن الوزارة تمتلك خطة للتنسيق بين الوزارات المعنية؛ للتعامل مع الحضانات غير المرخصة، الهدف منها منح تراخيص للحضانات التى تستطيع توفيق أوضاعها، والقضاء على الحضانات غير المرخصة، وخصوصاً التى تمثل خطراً على الأطفال.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsanews.com/2018/12/26/1165417