منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






الحكومة تخضع معاش “الضمان الاجتماعي” لبرامج الدعم المشروط بداية يوليو المقبل


مطالب بزيادة مخصصات تكافل وكرامة 500 مليون جنيه بالموازنة الجديدة
مراجعة المسودة النهائية من مشروع قانون “الدعم النقدي “وإحالتها لـ “البرلمان” مارس المقبل

تستعد الحكومة لتحويل معاش الضمان الاجتماعي إلى دعم نقدى مشروط تحت مظلة برنامج تكافل وكرامة مع بداية العام المالى الجديد فى يوليو المقبل .

وقالت نيفين القباج نائب وزير التضامن الاجتماعي لـ”البورصة” ، إن جميع مستحقى معاش الضمان الاجتماعي سيدرجون تحت برنامج تكافل وكرامة لدمج المنظومة الدعم النقدي .

وذكرت أن وزارة التضامن الاجتماعى ستستحدث فئات جديدة فى برنامج تكافل وكرامة منها فئة للمطلقات والأيتام وغيرها من التى يشملها “الضمان الاجتماعى” ولا توجد فى “تكافل وكرامة “.

ومعاش الضمان الاجتماعي هو دعم نقدى غير مشروط بمعايير وضوابط ويحق لجميع الفئات الأولي بالرعاية ممن هم ليس لديهم دخل ثابت التقديم لوزارة التضامن الاجتماعي للحصول عليهم ويندرج تحته المطلقات والأيتام ، وكبار السن وما يعرف بمعاش السادات وغيرها من الفئات الأولى بالرعاية.

ويتم تحديد قيمة الدعم وفقاً لدراسة الحالة الاجتماعية التى تقوم بها وزارة التضامن الاجتماعي بالتعاون مع لجان المسألة المجتمعية والجمعيات الأهلية فى المنطة التابعة لمستفيدى الضمان.

أوضحت القباج أن الهدف من ذلك هو توحيد الدعم وفقاً لخطة الدولة وقانون الدعم النقدى الموحد الذى أعد مؤخراً بالتعاون من وزارة المالية ويجرى إعداده حالياً من مستشاري الوزارة .

وأوضحت أن من المقرر إحالة مشروع القانون لمجلس النواب للموافقة عليه وإرساله لقسم التشريع بمجلس الدولة قبل نهاية مارس المقبل للمراجعة والصياغة القانونية ، وإقراره والتطبيق عليه قبل نهاية العام المالي الجارى.

وأوضحت أن الوزارة طالبت بزيادة 500 مليون جنيه لمخصصات منظومة الدعم النقدى المشروط فى الموازنة الجديدة لتصل إلى 18 مليارًا بدلاً من 17.5 مليار كما فى الموازنة الحالية .

وقالت القباج فى تصريحات صحفية أمس ، إن الوزارة تتعاون مع هيئة الرقابة الإدارية ووزارة الداخلية لاسترداد الأموال التى تم الحصول عليها من الدعم النقدي بقواعد بيانات غير صحيحة مع المساءلة القانونية.

وذكرت أن إجمالى المستفيدين من تكافل وكرامة بلغ عددهم 2.207 مليون أسرة، ومتوقع إدراج من 50 ألفا إلى 100 ألف مستفيد جدد خلال العام الجاري ، وتعمل الوزارة على أن يتم تقديم التظلمات لبرنامج تكافل وكرامة إلكترونيا خلال الأشهر المقبلة .

وقالت إن الوجه القبلى يستحوذ على النسبة الأكبر والتى تقدر بـ72% من المستفيدين من البرنامج ، وتمكنت الوزارة من تطوير آلية التظلم للمستبعدين من البرنامج والبالغ عددهم 807 ألف أسرة ، وتم معالجة 99% منهم.

ولفتت إلى الوزارة أجرت دراسة لقياس أثر برنامج تكافل وكرامة على الأسر المستفيدة من البرنامج بعد مرور 3 سنوات ،و من أهم نتائجها أن البرنامج ساهم في زيادة الاستهلاك للأسر المستفيدة بنسبة 8.4% مقارنة بالأسر التي لا تستفيد من البرنامج.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2019/01/02/1166798