منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“عربية أون لاين” تدشن 4 فروع جديدة خلال 2019


“عشماوى”: “الشورت سيلنج” والطروحات الحكومية دوافع لتحريك المياه الراكدة في السوق 
“الغواص”: تكلفة التوسع خارج مصر مرتفعة ويمثل مخاطرة كبيرة لنقص السيولة

تستعد شركة عربية أون لاين لاستقبال عام جديد، مكتظ بالتحديات؛ لذلك أعدت الشركة خطة تتضمن استهداف توسيع قاعدة العملاء من خلال توسعات جغرافية جديدة صوب محافظات صعيد مصر وأولها سوهاج وقنا على وجه التحديد خلال الربع الأول من العام الجديد، لتصل بفروعها إلى 5 فروع متكاملة و9 فروع تسويقية بمحافظات الجمهورية المختلفة.
وأجرت “البورصة” حواراً مع معتز عشماوي، العضو المنتدب لشركة عربية أون لاين، وليلى الغواص العضو المنتدب للفروع.
وقال معتز العشماوي، إنَّ تنفيذ مجموعة من الطروحات الحكومية والخاصة سيخفف من الضغط على الاقتصاد المصري والموازنة العامة على وجه الخصوص بجانب توفير آليات جيدة وملائمة، ومن أهم تلك الآليات بيع الأوراق المالية المقترضة short selling، المخطط تطبيقه خلال الربع الأول من العام الجديد، لكن حتى الوقت الحالي لم تطلع شركات الوساطة على آخر المستجدات لكيفية تطبيقه.

وأشار إلى أن ما تم اقتراحه عام 2010 لتطبيق الشورت سيلنج، تفرغ من مضمونه، وستعيق الهدف الرئيسي منه وهو توفير سيولة وزيادة عمق السوق، وتابع عشماوي، أن هذه المقترحات تشترط أن يكون هناك حد لعدد الأسهم التي تتم عليها عمليات الشورت سيلنج عليها.

ويرى “عشماوي” أن الطروحات الجديدة كان يجب أن تبدأ بشركات غير مدرجة بالفعل؛ مثل إنبي والبنك العربي الأفريقي، بدلا من شركات أموك الشرقية للدخان وبنك القاهرة، التي هي موجودة بالفعل في السوق.

وأضاف، أن ضعف السيولة يمثل أكبر العقبات التي تواجه شركات السمسرة، وتمثل عائقاً للخطة التوسعية لعام 2019 للشركة، في ظل ضعف أحجام التداول بالسوق المصري.

واقترح عشماوي، أن يتم تطبيق آليات جديدة مثل أن يكون بيع وشراء السندات من خلال شركات الوساطة المالية، ليزيد ذلك من حجم السوق، بجانب التخفيف من الاجراءات الاحترازية مثل فصل التسوية النقدية عن التسوية الورقية.

وأشار إلى أن أبرز المشكلات التي تمثل عائق لشركات الوساطة المالية هي توافر السيولة، التي تعطلها عمليات الشراء بالهامش، وتسوياته، مشيرًا إلى أنه لابد من خلق آلية للتحكم في الشراء بالهامش والاعلان عن حجمه، وهو ما يتم عبر الاستعلام الائتماني للعميل ويساهم في وضع تقييم لأي عميل يطلب شراء بالهامش من شركة سمسرة.

وألمح عشماوي إلى أن نشر التوعية بأهمية دور سوق المال في دعم الاقتصاد القومي من أهم الركائز لتحريك المياه الراكدة بسوق المال، ولا يقع ذلك الدور على عاتق شركات تداول الأوراق المالية وحدها، بل للمؤسسات الحكومية دور كبير في ذلك، من حيث الاهتمام بالاقتصاد، وبالفعل تعمل القيادة السياسية جاهدة على ذلك، لكننا ننتظر منها مزيداً من الدعم.

وأشار إلى أن الاهتمام بالبورصة يكون بخلق وعي لدى المستثمرين بأهميتها ودورها في دفع عجلة التنمية من أولويات الاقتصاد المصري الفترة المقبلة، وذلك لا يتأتى إلا بتضافر جهود العديد من الهيئات، مثل هيئة الرقابة المالية ووزارة الاستثمار والهيئة العامة للاستثمار، ويأتي دور شركات السمسرة كاللبنة الأخيرة في ذلك البناء وليس العكس.

لذلك يرى عشماوي ضرورة خلق وعي لدى الأفراد في مصر بأهمية الادخار والمحافظ الاستثمارية المتنوعة، وإذا طبقت الدولة الشمول المالي، وأصبح لدى كل مواطن حساب بنكي مع تنظيم ندوات ودعم ذلك الاتجاه من قبل العديد من الجهات وتفعيل دورها بشكل ايجابي يمكننا تحقيق الاستدامة في ذلك الاتجاه، وبالفعل نظمت البورصة المصرية حملات توعية منحت المستثمرين الأفراد ثقة وأمان للدخول في سوق المال.

وأضاف أن دور صندوق حماية المستثمر يتمثل في توعية المستثمرين والأفضل أن يسبق المستثمر بخطوة، وذلك بتوعيته بمختلف الأساليب الاستثمارية وتجنب الوقوع في الخطأ قبل حدوث مشكلة، فمن اليوم الأول عند تعامله مع أي شركة سمسرة يكون واعياً لحقوقه.

أما عن خطة الشركة لعام 2019 فأوضح عشماوي ان إدارة “عربية أون لاين” لديها خطة توسعية منذ العام الماضي، والإدارة بلبنان حريصة على متابعة تنفيذ تلك الخطة وتنفيذها، وينبع ذلك من نظرتها الإيجابية للسوق المصري ودعمها لأى خطة توسعية.

وأضاف:”منذ بداية الشركة في عام 2006، وهي حريصة على الاهتمام بالتنفيذ في سوق الأفراد، ثم انتقلت لسوق المؤسسات، وأصبحت الشركة تهتم بالأفراد والمؤسسات؛ بجانب تميز الشركة بالحرفية في التعامل مع العملاء الأفراد، لذلك يعتبره عشماوي أحد أهم عوامل النجاح”.

وأوضح، أن قابلية تحويل الأفراد إلى عملاء لشركات السمسرة، أكثر سهولة من في سوق كبير كالسوق المصري يضم أكثر من 100 مليون مواطن، مشيرًا إلى أن هدف الشركة الأول دائمًا هو تقديم الخدمات لعملائها بالشكل الذي يرغب به العميل.

وقالت ليلى الغواص، العضو المنتدب للفروع بشركة عربية أون لاين، إن التوسع خارج السوق المصري تكلفته عالية ومخاطرته كبيرة، وافتتحت الشركة فرع المهندسين في أبريل وتعتبره الشركة الخطوة الأهم في طريق نجاحاتها، حيث ساهم بالفعل بجذب فئات جديدة من المستثمرين.

وكشفت تخطيط الشركة خلال 2019، للتواجد بمناطق جديدة في مصر، مثل الصعيد بافتتاح فرعين جدد أحدهم بمحافظة قنا، والآخر بسوهاج، التي بها فرع تسويقي فقط للشركة حاليًا، لكن سيتم استبداله بفرع متكامل وأكبر بمكان أفضل، وسيكون بفكر مختلف عن الفكر التسويقي خلال الربع الأول من العام الجاري، بجانب فرع آخر بالقاهرة.

وألمحت إلى أن إجمالي فروع الشركة سيصل إلى 5 فروع متكاملة و9 فروع تسويقية على مستوى محافظات الجمهورية خلال عام 2019.

وأضافت أنه وفقًا للخطة التي تضعها البورصة المصرية لزيادة درجة التوعية، تخطط الشركة لتنظيم ندوات بفروعها الجديدة في الصعيد للتوعية بأهمية الاستثمار في سوق المال، مما يجذب العديد من الفئات كطلبة الجامعات.

وأشارت إلى أن أهم الميزات التنافسية في الشركة هي عنصر الموارد البشرية والذي تهتم الشركة بتنميتها حيث تمثل أهم عناصر رأسمال الشركة، ولذلك تعمل الشركة لحصولهم على دورات تدريبية لتنمية مهاراتهم وتعمل دائما علي الرفع من الروح المعنوية وروح الفريق داخل كل موظف لأنهم يمثلون التروس الأساسية داخل ماكينة عربية أون لاين وبدونهم لا تستطيع الشركة المضي قدماً.

 

كتب: فاروق الهلباوي

منى صلاح

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


https://alborsanews.com/2019/01/02/1166804