منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية





“الرقابة على الصادرات” تبدأ إجراءات منح شهادات تصدير البوتاجازات إلى أوروبا


بدأت الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، إجراءات الحصول على أحقية منح الشركات المحلية شهادات تصدير البوتاجازات إلى أوروبا، من خلال المجلس الوطنى للاعتماد التابع لوزارة التجارة والصناعة.

قال حسن مبروك، عضو مجلس إدارة شعبة الأجهزة الكهربائية بغرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، إن الهيئة شكلت لجنة محايدة للإشراف على إجراءات الهيئة فى منح الشهادات، بناءً على طلب المجلس الوطنى للاعتماد.

وأضاف “مبروك” الذى يشغل عضوية اللجنة التي شكلت كممثل لغرفة الصناعات الهندسية، أن الهيئة قامت بتشكيل اللجنة من إبراهيم عبدالسميع ممثل عن الهيئة ورئيسًا للجنة، وراضى عبدالمعطى، رئيس جهاز حماية المستهلك، ومحمد هلال ممثل عن جمعية مهندسى ترشيد الطاقة.

وأوضح أن الهيئة عقدت أول اجتماعاتها الشهر الماضى، وأبدت بعض ملاحظاتها على المواصفات المطلوبة فى البوتاجازات، وتقوم الهيئة بتعديلها حاليًا لإعطائها الموافقة على الحصول على أحقية منح الشهادات.

وذكر أن الهيئة طالبته بتجميع مُصنّعى البوتاجازات فى مصر لعرض الأمر عليهم وإمدادهم بالمواصفات المطلوبة في المنتجات التى سيتم تصديرها إلى الدول الأوروبية.

وأوضح أن الطاقة الإنتاجية للبوتاجازت فى مصر نحو 2 مليون بوتاجاز سنويًا، تم تصدير نحو 40% منها عام 2017، ثم انخفضت الصادرات إلى 30% خلال العام الماضى.

وأشار عضو شعبة غرفة شعبة الأجهزة الكهربائية بغرفة الصناعات الهندسية إلى أن فتح السوق الأوروبية للمنتجات المصرية سيساهم فى زيادة الصادرات بشكل كبير.

وتابع: “الأمر يحتاج إلى مساهمة الحكومة فى دعم المصدرين من خلال منحهم مستحقاتهم المتأخرة من دعم الصادرات، حيث تعد تركيا أكبر منافسي الشركات المصرية منافس قوى فى أوروبا فى ظل حصولهم على دعم يصل إلى 20% من قيمة الصادرات”.

وقال إن اتحاد الصناعات اقترح إجراء مناقصة بين مستحقات الشركات المتأخرة كدعم صادرات وبين مستحقات الحكومة من الضرائب وغيرها، إلا أن الأمر قوبل بالرفض من جانب وزارة المالية بحجة مخالفة ذلك للوائح والقوانين.

وأكد “مبروك” ضرورة توفير الصناعات المغذية للبوتاجازات محليًا، لتسهيل المنافسة عبر تقليل الواردات، ما يساهم فى زيادة تنافسية المنتجات المحلية فى الخارج.

ونشرت “البورصة” يوليو الماضى، أن شعبة الأجهزة الكهربائية تعتزم التعاون مع جهات حكومية؛ لبدء تصنيع الصناعات المغذية للقطاع، لتقليل الواردات، ومن ثم المساهمة فى خفض سعر المنتج النهائى، ويأتى على رأس تلك الصناعات محابس البوتاجازات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2019/01/07/1167812