منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






اختفاء الأرز “التمويني” بسبب توقف “المضارب” عن التوريد


مصادر حكومية: اجتماع الوزير مع الموردين الشهر الجارى للاتفاق على توريدات جديدة 

 

شهدت مقررات شهر ينهاير الحالي توقف لصرف الأرز علي البطاقات التموينية بسبب عدم توفره لدي بدالي التموين نظرا لعدم عقد أي تعاقدات جديدة مع مضارب القطاع الخاص لشهر يناير الحالي.

قال يحيى كاسب رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة الجيزة التجارية، إن شركات الجملة التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية لا توفر الأرز والكميات المتاحة لدي البدالين يتم صرفها بالسعر الحر علي سلع فارق نقاط الخبز فقط بسعر يترواح بين 11 وحتي 15 جنيها للكيلو.

تابع كاسب، أن وزارة التموين والتجارة الداخلية توفر المكرونة من خلال تعاقدها مع الشركات وتقدمها بديل للأرز.

وقال علي حمدي بدال تمويني بالقاهرة، إن البدالين لا يوجد لديهم أرز حاليا، وبعضهم يشتري الأرز ويبيعه بالسعر الحر في محاولة من جانبهم لتوفير كافة السعر بدلا من فقد الزبون.

أوضح شريف شخبة نائب رئيس شعبة الأرز، بغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات، أن التعاقد مع وزارة التوريد علي توريدات جديدة من الأرز لم يتم بعد، وتم تحديد أكثر من موعد اجتماع مع وزير التموين لعقد اجتماع للاتفاق علي سعر جديد للتوريد إلا أنه لم يعقد بعد.

تابع أن ارتفاع أسعار الأرز الشعير ونقص المعروض منه تسبب في ارتفاع أسعار الأرز محليا، وبعض الشركات ستعرض علي الوزارة توريد أرز مستورد في التعاقدات الجديدة وسعر الأرز المستورد 8500 جنيه للطن بينما السعر القديم لتوريد الأرز المحلى الأبيض 7500 جنيه للطن لم يعد سعرا عادلا مع ارتفاع الأسعار حاليا.

أضاف مصطفى السلطيسي، نائب رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات سابقًا، إن أسعار الأرز الشعير عريض الحبة 6700، و6100 للطن رفيع الحبة.

أرجع السلطيسي، ارتفاع الأسعار إلى النقص الواضح في المعروض من الأرز الشعير في الفترة الحالية مقابل الطلب المتزايد من قبل مضارب القطاع الخاص، وتوقع أن تشهد الفترة المقبلة ارتفاعات جديدة.

أشار السلطيسي، إلى استقرار أسعار الأرز الأبيض مدعومًا بارتفاع حجم الكميات المستوردة في الفترة الأخيرة، وبلغت نحو 11 ألف جنيه في الطن العريض المعبأ (كسر 3%)، و9850 جنيهًا في الطن العريض المعبأ (كسر 10 و12%)، و8850 جنيهًا في الطن الرفيع المعبأ (كسر 10 و12%).

توقعت مصادرحكومية استقرار الأوضاع نسبيًا في الفترة المقبلة بعد وصول الكميات التي تعاقدات عليها وزارة التموين مؤخرًا مع الصين، والتي تصل إلى 47.5 ألف طن.

أوضحت المصادر، أن الوزير سيعقد اجتماعا قبل نهاية الشهر الحالي مع مضارب القطاع الخاص للاتفاق علي توريدات جديدة والوزارة ستوفر الأرز بأي طريقة سواء من الشركات المحلية أو من خلال الاستيراد.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsanews.com/2019/01/08/1168146