منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






وزير الصناعة : 4.7 مليار دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وألمانيا خلال 2018


الحكومة تدعو شركات ألمانية للاستثمار فى “الصناعات النسيجية” بمدينة “السادات”

ألتماير: فرص للتعاون فى مجالات التعليم والتكنولوجيا والطاقة والإنشاءات 

دعت وزارة التجارة والصناعة شركات ألمانية للاستثمار بمدينة الصناعات النسيجية فى مدينة السادات .

قال المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة إن الحكومة بصدد إقامة أكبر مدينة لتصنيع المنسوجات والملابس في مصر، تمتد على مساحة 3.1 مليون متر مربع وتستوعب نحو 592 مصنعاً بمدينة السادات.

أضاف نصار أن الوزارة حريصة على تقديم الدعم للشركات الألمانية لتسهيل استثماراتها في مصر والتي بلغت نحو 641 مليون دولار حتى نهاية سبتمبر الماضى.

أشار إلى أن قيمة التبادل التجاري بين مصر وألمانيا بلغت 4.7 مليار دولار خلال عام 2018 وزادت الصادرات المصرية إلى ألمانيا 11.2% لتصل إلى 663 مليون دولار الأمر الذي يسهم في إصلاح الخلل في الميزان التجاري بين البلدين من خلال زيادة نفاذ الصادرات المصرية للسوق الألماني.

وألقى الوزير كلمة خلال افتتاحه وبيتر ألتماير وزير الشئون الاقتصادية والطاقة الفيدرالى الألماني منتدى الأعمال المصري الألماني والذي نظمه الاتحاد العام للغرف التجارية.
أشار نصار إلى أن الوزارة دعت الشركات للاستثمار في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس من خلال إنشاء مشروعات مشتركة ذات قيمة مضافة للجانبين.

وطالب نصار بعقد المزيد من منتديات وتجمعات الأعمال والتي توفر فرصاً كبيرة للحوار وبناء شراكات مثمرة بين مجتمعات الأعمال بين مصر وألمانيا بما يسهم في تعزيز العلاقات الثنائية على كافة المستويات ومختلف الأصعدة.

وأوضح أن الإجراءات والسياسات التي انتهجتها الحكومة لإصلاح منظومة الاقتصاد المصري تضمنت التحرير الكامل لسعر الصرف والاصلاحات الضريبية فضلاً عن التوصل لاتفاق مبدئي بشأن المراجعة الرابعة من صندوق النقد لأداء برنامج الإصلاح الاقتصادي .

ذكر أن الحكومة حريصة على تعظيم دور القطاع الخاص وترحب بالاستثمارات الأجنبية لإحداث تنمية شاملة لرفع معدلات التشغيل ودعم الاستقرار وزيادة معدلات النمو والتصدير، فضلاً عن السعي الدؤوب لمكافحة كافة أشكال الفساد التي قد تؤثر بالسلب على النشاط الاقتصادي.

وأشار إلى حرص مصر على الاستفادة من الخبرات والتكنولوجيا الألمانية المتطورة في مجال التصنيع والميكنة والتحول الرقمي الأمر الذي يسهم في تطوير الصناعة المصرية وزيادة تنافسيتها.

أوضح أن الحكومة المصرية شكلت فريق عمل فني مشترك للعمل على تنفيذ مذكرة التفاهم التي وقعتها مع شركة سيمنز الألمانية خلال أكتوبر الماضي ببرلين.

ولفت نصار إلى إمكانية التعاون بين الجانبين المصري والألماني في مجال المعارض والمؤتمرات، وتم التنسيق مع هيئة معارض دوسلدورف لتنظيم معرض Pack Process Middle East في القاهرة خلال شهر ديسمبر المقبل حيث سيكون النسخة المصرية من معرض “Interpack” الذي يقام في ألمانيا بحيث يستهدف السوق الأفريقي وهو ما تم الإعلان عنه هذا المعرض خلال فعاليات قمة أفريقيا التي أقيمت في شرم الشيخ خلال شهر ديسمبر الماضي، كما أعربت هيئة معارض فرانكفورت عن دراستها لإمكانية تنظيم نسخة مصرية من معرض Heimtextil للمفروشات المنزلية.

وأشار بيتر ألتماير، الوزير الألماني الفيدرالي للاقتصاد والطاقة، إلى فرص كبيرة للتعاون بين البلدين وبصفة خاصة فى مجالات التعليم والتعليم العالى والتكنولوجيا والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والطاقة والإنشاءات.

وأشار ألتماير إلى ثقته فى جهود الحكومة المصرية لإزالة المعوقات والتحديات التي تواجه الشركات الألمانية العاملة في مصر وتوفير المناخ المناسب لجذب الشركات الالمانية المهتمة بالسوق المصرى إلى ضخ استثمارات فى مشروعات جديدة بالتعاون مع القطاع الخاص المصرى، وأشاد بنجاح خطط الإصلاح الاقتصادى التى تبنتها مصر مؤخراً والتى اسهمت فى تحقيق معدلات نمو مرتفعة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك

الحكومة تستهدف التصدير 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2019/02/04/1174945