منطقة إعلانية



منطقة إعلانية




منطقة إعلانية






رئيس شركة «بى تو بى»: تنظيم العلاقة بين المطورين والمسوقين والعملاء


 

عادل: العمولات متفاوتة حسب قوة الشركة وحجم المشروع

قال نهاد عادل، رئيس شركة بى تو بى للتسويق العقارى، عضو لجنة تأسيس الجمعية المصرية للمسوقين العقاريين، إن الجمعية تهدف فى الأساس إلى تنظيم السوق وترتيب أوضاع المسوقين، ووضع ميثاق شرف بين مختلف الشركات، كما تستهدف الجمعية، دعوة العاملين بالشركات إلى التدريب، وفض المنازعات، وتنظيم العلاقة بين المطورين والمسوقين والعملاء على حد سواء.
أضاف نهاد، أن اللجان العشر للجمعية، تعكف على وضع اللائحة التنظيمية للعمل بها، بالإضافة إلى تقديم نصائح قانونية للعقود التى تبرم بين شركات التطوير وشركات التسويق والعملاء.
وستعلن الجمعية بعد انتهاء عمل اللجان عن بنود لائحتها الداخلية وشروط انضمام شركات جديدة إلى عضوية الجمعية، التي يبلغ عدد أعضائها حتى الآن 50  شركة.
وحول نسبة العمولات التى تحصل عليها شركات التسويق العقارى من شركات التطوير، أوضح نهاد أن العمولات مختلفة، فكل مطور عقارى له عمولته الخاصة، لكن متوسط العمولات يتراوح بين 2.5 و%3 على كل وحده يتم تسويقها، مشيراً إلى أن العمولات ستظل مختلفة ومتفاوتة حسب قوة كل شركة ووسائل التسويق التى تستخدمها لكل مطور، بالإضافة إلى حجم المشروع وموقعه ومدى قوة المطور العقارى سواء شركة ناشئة أو قديمة ولديها سمعة طيبة بين العملاء.
وأوضح نهاد، أن الجمعية ليست معنية بفرض عمولة محددة، لكنها تنظم العلاقة بين شركات التطوير والمسوقين وضبط التعاقدات وحفظ حقوق كل الأطراف.
وتابع: «الجمعية تضع شروطاً لانضمام شركات التسويق إلى عضويتها، أهمها أن تكون الشركة ذات كيان واضح بسجل تجارى وبطاقة ضريبية ومكان محدد للعمل، وحصر أعداد العاملين بها، بالإضافة إلى السمعة الطيبة بين الطورين والعملاء، أن الجمعية ستعمل فى المستقبل على حصر أعداد شركات التسويق أصحاب السجلات التجارية وكذلك حصر الكيانات غير المسلجة تجارياً، لوضع نظام ترخيص محدد لكل الشركات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2019/02/12/1177273