منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






«نيسان موتورز» تبدأ مفاوضات مع الحكومة بشأن حوافز تصنيع السيارات الكهربائية


مائدة: الشركة باعت 400 ألف سيارة كهربائية حول العالم منذ 2010

22 ألف سيارة متوقع الطاقة الإنتاجية للشركة بنهاية العام المالى الجارى

إذا أعطتنا الحكومة المصرية حوافز أكثر بالتأكيد ستضخ “نيسان” العالمية مزيداً من الاستثمارات

بدأت شركة نيسان موتورز إيجيبت، مفاوضات جادة مع الحكومة المصرية حول الحوافز التى تحتاجها لضخ استثمارات فى قطاع السيارات الكهربائية.

قال كوهى مائدة، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة نيسان موتورز إيجيبت، إن “نيسان” تعتبر من رواد مصنعى السيارات الكهربائية على مستوى العالم، وأطلقت لأول مرة سيارة كهربائية فى اليابان عام 2010، وبلغت المبيعات نحو 400 ألف سيارة فى جميع أنحاء العالم حتى الآن.

أضاف فى حواره لـ«البورصة»، أن الشركة تعمل عن كثب مع الحكومة حول النظم البيئية المناسبة لإعادة تدوير واستخدام البطاريات، وهذا يستغرق بعض الوقت، ويصعب الإفصاح عنها لحين الحصول على موافقة نهائية.

وقال إن الشركة تدرس التوسع جغرافياً فى تصنيع السيارات الكهربائية، خاصة مع امتلاكها تقنيات وخبرات للتوسع فى السيارات الكهربائية.

أضاف أن مصر سوق واعد فى التوسع لاستخدام السيارات الكهربائية، وتوجد رغبة سياسية للتوسع فى ذلك القطاع، وبمجرد جاهزية السوق المصرى للتوسع فى ذلك القطاع فإن “نيسان” على أتم استعداد لضخ استثمارات فيه.

أوضح “مائدة”، أن إطلاق السيارات الكهربائية يتطلب الكثير من المقومات بما فى ذلك البنية التحتية وشبكة محطات الشحن لإصلاح وصيانة السيارات وبطاريات الشحن.

وتابع “فى اليابان تجمع البطاريات المستعملة ويعاد تصنيعها لاستخدامها فى أغراض أخرى، ويحتاج هذا النوع من النظام البيئى إلى التطوير، وفى اليابان، يمكن للمستهلك توصيل البطاريات الكهربائية بمنزلهم”.

وقال إن الشركة استثمرت أكثر من 200 مليون دولار منذ بدء نشاطها فى مصر عام 2005، وتسعى لزيادة استثماراتها والتوسع خلال الفترة المقبلة.

أشار إلى أن الشركة ملتزمة بالاستثمار فى مصر، وتسعى لزيادة معدلات استثماراتها خلال الفترة المقبلة، خاصة مع عدد من اتفاقيات التجارة الحرة، التى تربط مصر والدول الأفريقية والأوروبية على السواء، بالإضافة إلى أن السوق المصرى من الأسواق التى تمتلك امكانيات كبيرة تشجع أى مستثمر أجنبى.

وأضاف “مائدة”، أن الشركة بحاجة إلى دعم من الحكومة المصرية خلال الفترة المقبلة، لتهيئة المناخ للاستثمار الأجنبى.

وقال: «نحن فى نيسان إيجيبت على استعداد للاستثمار أكثر وأكثر لأننا نعتقد إمكانية وإمكانات هذا السوق وإذا أعطتنا الحكومة حوافز أكثر بالتأكيد ستضخ نيسان العالمية مزيداً من الاستثمارات بمصر».

وقدر “مائدة” حجم إنتاج الشركة خلال العام المالى الماضى عند 19 ألف سيارة، وتوقع أن تصل خلال العام المالى الجارى 22 ألف سيارة.

أشار إلى أن الحصة السوقية للشركة فى السوق المصرى ارتفعت إلى 15%، وتحتل المرتبة الثالثة، مقابل 3.8% منذ بداية عمل الشركة بمصر فى 2005.

أوضح أن إجمالى العمالة فى نيسان مصر هو 1300 عامل بما فى ذلك الموظفون المباشرون وغير المباشرين.

تابع أن الشركة تضع خطة عمل للسنة المالية الجديدة تهدف إلى تطوير وزيادة وتنويع استثماراتها بمصر، خاصة أن القيادة السياسية بمصر دفعت الاقتصاد نحو النمو والتعافى استعادة ثقة المستثمرين الأجانب به.

أضاف، «الشركة لا تصدر إنتاجها من مصر، إنما توجه إنتاجها للسوق المحلى لكن يمكن على المدى البعيد الاتجاه للتصدير من مصر ولم لا؟».

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsanews.com/2019/03/17/1186855