منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“محرز”: تقديم مشروع إنشاء الاتحاد العام لمنتجي الألبان إلى النواب قريبا ً


أكدت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة أن قطاع إنتاج الألبان هام جدا للدولة ؛ وقالت “إن الحكومة تولي اهتماما كبيرا بهذا القطاع وتدعمه بداية من النظم الزارعية حتى الإنتاج والتصنيع، حيث أصدر رئيس مجلس الوزراء قرارا بإنشاء لجنة من الخبراء والمختصين لدراسة زيادة الإنتاج الحيواني من اللحوم والألبان والأسماك والدواجن وتهتم بإيجاد حلول للمشاكل في كل قطاع وتوفير الدعم البيطري وكمية المياه المطلوبة لكل قطاع”.

وأضافت محرز – في كلمتها خلال افتتاحها المؤتمر السنوي للجمعية المصرية لمنتجي الألبان، بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية وأعضاء مجلس الإدارة وأصحاب أكبر شركات إنتاج الألبان وشركات الأدوية البيطرية واللقاحات ومديري المعاهد البحثية ورئيس وممثلي الهيئة العامة للخدمات البيطرية وممثل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية – إنه سيتم رفع مشروع إنشاء الاتحاد العام لمنتجي الألبان إلى الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي لتقديمه إلى مجلس النواب للموافقة عليه أسوة بالاتحاد العام لمنتجي الدواجن.

وأشارت الدكتورة محرز إلي دور وزارة الزراعة في دعم مزارع إنتاج الألبان وتسهيل إجراءات الحصول على تراخيص تشغيل، فقالت ” بلغ عدد التراخيص حتي الآن 30 ألف مزرعة، ويقوم البنك المركزي بتقديم قروض ميسرة بفائدة 5%؜ لمشروعات الإنتاج الحيواني وقدم تمويلا مقداره أكثر من 2 مليار جنيه وحوالي 600 مليون جنيه لمشروع البتلو وتشجع الوزارة على الاستثمار في الظهير الصحراوي وتوفير الأراضي اللازمة لعمل مشروعات متكاملة مثل الاستزراع السمكي والنباتي والاستغلال الامثل لوحدة المياه”.

وأضافت أن دور وزارة الزراعة يبدأ من المزرعة للتأكد من إنتاج غذاء آمن خال من المضادات الحيوية والسموم الفطرية وأقل عدد بكتيري وله قيمة غذائية عالية، ولذا وجود كود للمزرعة مهم جدا لسهولة تتبع مصدر المنتجات الحيوانية وضرورة تطبيق إجراءات الأمن الحيوي بالمزارع.

وأشارت محرز إلى أن دور هيئة سلامة الغذاء في هذه المنظومة هو التأكد من وصول غذاء آمن للمواطنين ومراقبة المنشآت التي تقوم بتصنيع الألبان والتحقق من عملية العرض والبيع للغذاء.

وذكرت أن خطة وزارة الزراعة هي وضع خطة لتوفير عجلات تحت العشار من أجود السلالات المستوردة لصغار المربين لزيادة الإنتاج وتحسين السلالة المصرية وزيادة الدخل للمربي وأيضا يوجد مشروع للتحسين الوراثي والتلقيح الصناعي بمبلغ 50 مليون جنيه وسيتم من خلاله تعميم التلقيح الصناعي وتطوير مراكز التلقيح وإنشاء وحدات للتلقيح داخل الوحدات البيطرية وتطوير مراكز إنتاج القصيبات للتلقيح الصناعي وبيعها للمربين في القرى وتسهيل إجراءات حصول الأطباء البيطريين علي قروض لفتح عيادات بيطرية لخدمة المربين في القرى.

وفي نهاية كلمتها، أشارت محرز إلي أنه توجد خريطة للمليون ونصف المليون فدان وبعض الأماكن في وادي النطرون تصلح لإنشاء مزارع إنتاج حيواني وهي جاهزة للاستثمار، كما أكدت أن حملات التحصين ضد الأمراض الوبائية مهمة جدا للحفاظ علي الثروة الحيوانية وتقليل تلوث البيئة بالفيروسات وشكرت زملائها الأطباء البيطريين في الوحدات البيطرية على مجهودهم الرائع في انجاح حملات التحصين، وخاصة مع صغار المربين، وطالبت بضرورة تكاتف جميع الجهات المعنية سواء الحكومية أو القطاع الخاص للحفاظ على الثروة الحيوانية وتنميتها لمصلحة البلاد.

وقام رئيس الجمعية المصرية لمنتجي الألبان بتكريم الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة، وتقديم درع الجمعية تقديرا لمساهمتها في تنمية الثروة الحيوانية ودعم قطاع إنتاج الألبان .

وعلى هامش المؤتمر، افتتحت نائب وزير الزراعة معرض الشركات العاملة في مجال الإنتاج الحيواني.

المصدر : أ ش أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2019/04/16/1196192