منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






الدولار يواصل خسائره أمام الجنيه لليوم الثانى على التوالى ويفقد 7 قروش جديدة


واصل سعر صرف الدولار خسائره لليوم الثانى على التوالى وفقد 7 قروش جديدة اليوم، ليعمق خسائره إلى 13 قرشا فى يومين.

وقال البنك المركزى إن سعر صرف الدولار الرسمى اليوم 17.12 جنيه للشراء و17.25 جنيه للبيع.

ومنذ بداية ارتفاعاته فقد الدولار 72 قرشًا، وبدأ تحركاته فى 23 يناير الماضى من مستوى 17.97 جنيه للبيع لدى البنك المركزى.

وترافق تراجع الدولار مع ارتفاع معدلات التغطية فى أذون الخزانة أجل 182 و364 يوما لتسجل 2.77 مرة و3.7 مرة على الترتيب فى مزادات اليوم،

كما تراجعت متوسط الفائدة عليها بين 30 و37 نقطة أساس على التوالى.

وألغى البنك المركزى اَلية تحويل أموال المستثمرين الأجانب فى محافظ الأوراق المالية فى خطوة سمحت بمزيد من مرونة سعر الصرف وسمحت للبنوك بتلقى تدفقات الأجانب المستثمرين فى أدوات الدين الحكومى عبر اَلية الانتربنك.

وارتفعت قيمة تداولات الانتربنك فى يناير 2019 لأعلى مستوى لها منذ ديسمبر 2012 حينما سجلت 3.9 مليار دولار، وانعكس ذلك على الجنيه حيث ارتفع 25 قرشًا خلال هذا الشهر.

وحققت استثمارات الأجانب أول تدفق إيجابى فى الاستثمارات المحافظ المالية خلال يناير الماضى، واستمرت فى الارتفاع خلال الشهور التالية، وهو ما أدى لارتفاع صافى الأصول الأجنبية لدى القطاع المصرفى 76%.

وطرح البنك المركزى نيابة عن وزارة المالية أذون خزانة بقيمة 9 مليارات جنيه أجل 182 يوم وتلقى عليها عروض بقيمة 25 مليار جنيه، وافق منها على القيمة المطلوبة فقط.

وتراوحت الفائدة فى 230  عرضًا  للاكتتاب فى هذا الأجل بين 16.990% و17.950%، وافقت المالية منهم على 51 عرضأ بحد أقصى للفائدة 17.28% وهو ما أدى لتراجع متوسط الفائدة على هذا الأجل إلى 17.264% مقابل 17.529%.

واقترضت وزارة المالية عبر البنك المركزى 9.5 مليار جنيه، فى عطاء بالقيمة نفسها للأذون أجل 364 يوم، وتلقى عليها عروض بقيمة 35 مليار جنيه.

وتراوحت الفائدة فى هذا الأجل بين 17% و17.850% وذلك فى 209 عرض تلقاهم البنك المركزى، وافقت المالية منهم على 44 عرض ووضعت 17.041% حدًا أقصى للفائدة المقبولة على هذا الأجل ما أدى لتراجع متوسط الفائدة إلى 17.025% مقابل 17.39% فى عطاء الإسبوع الماضى.

وقال محمود نجلة،المدير التنفيذى لأسواق النقد والدخل الثابت بشركة الأهلى لإدارة المحافظ المالية والصناديق، إن ارتفاع مشاركة الأجانب فى تغطية أذون وسندات الخزانة الحكومية ساهم فى ارتفاع التغطية وتراجع الفائدة عليها وانعكس بالطبيعة على سعر الصرف.

أضاف أن هناك نشاطًا منذ أمس فى السوق الثانوى من قبل المستثمرين الأجانب وهو ما يرجع إلى ترقية التصنيف الائتمانى لمصر من قبل مؤسسة التصيف الائتمانى موديز.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك

الذهب.. هل هو ملاذ آمن فعلا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2019/04/18/1197350