منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






بعد تصريحات فايد.. طرح “بنك القاهرة” الأكبر فى السوق منذ 10 سنوات


300 – 400 مليون دولار حجم الطرح وجزء مخصص لزيادة رأس المال

«فايد»: طرح محلى وآخر دولى فى أحد الأسواق الأوروبية يجرى دراسته

نعمل على إنهاء الاستعدادات الخاصة بالترويج بالتعاون مع مديرى الطرح

«حجازى»: الحصة الأكبر للطرح العام و7% أكبر نسبة قد يحصل عليها مساهم منفرد

يستعد بنك القاهرة لإطلاق شرارة أكبر طرح فى البورصة المصرية منذ أكثر من 10 سنوات بقيمة تتراوح بين 300 و400 مليون دولار، خلال النصف الثانى من العام الجارى، لنسبة تتراوح بين 20 و30% من رأسمال البنك، لترتفع معها تقديرات القيمة الإجمالية لبنك القاهرة إلى 1.35 إلى 1.5 مليار دولار.

وأوضح «الفايد»، أن الطرح فى البورصة سيخصص بنسبة لن تقل عن 90% للطرح العام سواء للمؤسسات والأفراد، مشيراً إلى أن الطرح سيتم فى السوق المحلى وآخر دولى فى إحدى البورصات الأوروبية.

أضاف «فايد»، أنه يجرى الترتيب مع بنوك الاستثمار التى تدير عملية الطرح، لإنهاء الإجراءات الخاصة بعملية الترويج.

وأوضح حازم حجازى، نائب رئيس البنك، فى تصريح لـ«البورصة»، أن عملية الطرح لن تشهد تخصيص نسب مرتفعة من رأس المال لمساهمين استراتيجيين، على أن يكون الحد الأقصى لأى مساهم من المؤسسات الدولية يتراوح بين 4 و7% حال طلبها حصة كبيرة فى رأس المال.

وأكد «حجازى» لـ«البورصة»، أن الطرح الدولى سيكون عبر شهادات إيداع دولية GDRs فى بورصة لندن، على أن يتم الترويج للطرح فى أوروبا والخليج والولايات المتحدة الأمريكية؛ لضمان تنوع كبير فى المستثمرين المكتتبين فى الطرح.

كشف طارق فايد، رئيس بنك القاهرة، خلال مؤتمر صحفى الخميس الماضى، عن نتائج أعمال البنك خلال عام 2018، والتى أظهرت تحقيق صافى ربح تجاوز 2.5 مليار جنيه، مقابل 850 مليون جنيه فى 2017، بزيادة 200%، أرجعها «فايد» إلى تحسن معظم المؤشرات، وعلى رأسها هامش صافى العائد من 3.3% إلى 5%.

وأوضح «فايد»، أن عملية الهيكلة والتطوير التى أجراها البنك انعكست على نتائج الأعمال؛ حيث ارتفعت ميزانية البنك إلى 160 مليار جنيه، مشيراً إلى أن جميع أعمال البنك حققت نمواً ملحوظاً.

أضاف أن تمويل الشركات ارتفع من 20 مليار جنيه إلى 36 مليار جنيه، كما تمت زيادة عملاء القطاع بنسبة 26%، مشيراً إلى أن محفظة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ارتفعت بنمو 100% لتزداد من 2.2 مليار جنيه إلى 4.4 مليار جنيه، كما ارتفع عدد عملاء قطاع التمويل متناهى الصغر إلى 100 ألف عميل بمحفظة 3 مليارات جنيه، تعادل 25% من سوق التمويل متناهى الصغر.

أضاف أن النسبة الأكبر من عملاء متناهى الصغر جدد، واستحوذ الصعيد على 55% من المحفظة، فيما استحوذت النساء على 35%، والشباب بين 25 و30 عاماً على ربع محفظة التمويل.

كما حقق العائد على الأصول نمواً 13%، ليصل إجمالى الأصول إلى 165.7 مليار جنيه، مقابل 142.2 مليار جنيه العام السابق له.

وقال «فايد»، إن القاعده الرأسمالية للبنك جيدة؛ حيث يبلغ معدل كفاية رأس المال 14.5%، وهى تتخطى النسبة المقررة من جانب البنك المركزى، موضحاً أن البنك يخطط لاحتجاز جانب كبير من الأرباح لتدعيم القاعدة الرأسمالية للبنك باستمرار.

ورداً على سؤال لـ«البورصة» حول ارتفاع النفقات الرأسمالية للبنك خلال عام 2018 متضمنة عمليات الهيكلة، وتحقيق نمو فى الأرباح بأكثر من 200%، قال «فايد»، إن البنك راعى مؤشر الكفاءة بعدما سجلت نسبة مصروفات الإيرادات إلى دخل التشغيل 40.5% خلال العام الماضى مقابل 48.7% العام 2017، وذلك نتيجة ارتفاع دخله التشغيلى إلى 7.6 مليار جنيه، مقابل 5.6 مليار جنيه.

وقال رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة، إن البنك طرح خدمة الإنترنت البنكى، الأسبوع الحالى، بعد أن حصل على موافقة البنك المركزى لإتاحتها بشكل متكامل تمكن العميل من الاطلاع وتنفيذ العمليات المصرفية كتحويل الأموال داخلياً، وفى الخارج.

وأضاف «فايد»، على هامش مؤتمر صحفى لإطلاق العلامة التجارية الجديدة للبنك، أنه خلال الشهرين المقبلين ستتم إتاحتها للشركات، فى ظل الطلب المتنامى عليها، مشيراً إلى أن البنك بصدد تنفيذ اللمسات النهائية للحصول على موافقة البنك المركزى لطرح خدمة الموبايل البنك الأسابيع المقبلة.

واعتبر «فايد»، أن وجود بنية تحتية تكنولوجية قوية من أهم أولويات البنك لذا نعمل على تحديث Core Banking sys، خلال 24 إلى 36 شهراً، موضحاً أن قنوات التكنولوجيا هى أساس تحقيق أهداف الشمول المالى وكذلك الانتشار من خلال التوسع فى تنويع الخدمات والفروع والمنتجات.

وكشف «فايد» عن خطة البنك لافتتاح 30 فرعاً جديداً، خلال العام الحالى، وتحديث الفروع الأخرى على أن يزداد عدد فروع البنك بين 90 و100 فرع، خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

وتابع «فايد»، أن البنك يستهدف، أيضاً، زيادة عدد ماكينات الصراف الآلى إلى 1100 ماكينة بنهاية العام الحالى، مقابل 650 ماكينة مثل الموبايل بانكينج والإنرتنت بانكينج، ولدى بنك القاهرة ميزة كبيرة فى الانتشار الجغرافى، وتم وضع خطة لتطوير جميع الفروع خلال 3 سنوات، لتتماشى مع أحدث الأساليب المصرفية، وتم وضع خطة مدتها 3 سنوات، ويستهدف البنك افتتاح 30 فرعاً جديداً وتحديث الفروع الأخرى، وخلال 3 سنوات سيتم افتتاح من 90 إلى 100 فرع جديد.

وأضاف «فايد»، أن البنك حريص على إتاحة مختلف خدمات المدفوعات الإلكترونية، موضحاً أن البنك انتهى من تحديث الموقع الإلكترونى وإطلاقه الأسبوع الماضى، سواء للشركات أو الأفراد، بما يتيح جميع المعلومات عن الخدمات التى يقدمها البنك.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


https://alborsanews.com/2019/04/21/1197625