منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






53 شركة تطلب من الجامعة البريطانية استشارات لترشيد الطاقة 


“سعد الدين”: تحسين كفاءة مواتير الماكينات يقلل استهلاك الكهرباء بالمصانع 40%

تقدمت 53 شركة تعمل بالقطاع الصناعي، بطلبات إلى الجامعة البريطانية، لإجراء دراسات فنية لترشيد استهلاك الطاقة في مصانعها من خلال خبراء كلية الهندسة بالجامعة.

قال أحمد الديب، مشرف التدريب بمركز الاستشارات ومركز خدمة المجتمع بالجامعة، إن المركز يقدم استشارات ودراسات للشركات لترشيد استهلاك الطاقة في مصانعها، عبر التعاون مع اتحاد الصناعات المصرية ومركز تحديث الصناعة التابع لوزارة التجارة والصناعة.

وأضاف لـ “البورصة” أن الشركات التي تقدمت للحصول على استشارات فنية تعمل في مدن بدر والعاشر من رمضان والعبور، معظمهم في مجال الصناعات الهندسية.

وأوضح أن مركز الاستشارات وخدمة المجتمع يقدم للشركات برامج تدريبية للكوادر الإدارية والهندسية، كما توفر تدريبات للشباب حديثي التخرج لتأهيلهم لسوق العمل.

وأشار إلى أن تلك الدراسات ستمكن الشركات من خفض تكلفة الإنتاج في مصانعها، ما ينعكس على رفع قدرتها التنافسية في السوقين المحلي والخارجي.

وذكر أن الاستشارات التي تقدمها الجامعة للشركات مجانية، بهدف تعريفهم بالاستخدام الأمثل للطاقة في المصانع، فضلًا عن تقييم الأجهزة والمعدات الموجودة لرفع كفائتها بأحدث الوسائل العلمية لترشيد الاستهلاك بأقل تكلفة ممكنة.

أوضح أن المركز قدم تدريبا لأكثر من 10 آلاف فرد منذ إنشائه عام 2008، وتعاون مع نحو 50 شركة لتدريب الكوادر لديها خلال الفترة الأخيرة.

وقال محمد سعد الدين، رئيس لجنة الطاقة الجديدة والمتجددة باتحاد الصناعات المصرية، إن التعاون مع الجامعة البريطانية يتمثل في ترشيد الطاقة بالمصانع عبر استخدام اللمبات الليد، بالإضافة إلى الترشيد في تحسين معامل القدرة والكفاءة للمواتير المستخدمة في الماكينات والمعدات.

وأضاف لـ “البورصة” أن تحسين كفاءة المواتير عبر عمل قياسات للمواتير للوقوف على مدى كفاءتها في ترشيد الطاقة يساهم في خفض استهلاكها بنسبة تتراوح بين 30 و40%.

وأشار إلى أن اللجنة تسعى إلى تدريب المصانع على الاعتماد على المصادر غير التقليدية للطاقة، مثل توليد الكهرباء من خلال الطاقة الشمسية، أو تدوير المخلفات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsanews.com/2019/04/22/1198388