منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






دعوات للسيطرة على التدفقات النقدية من خلال العملات الرقمية


الشركات المالية تحتاج لشراكات مع البنوك لتقديم الحلول المالية بشكل أسهل

ناقشت الجلسة الثالثة من مؤتمر اتحاد البورصات العربية فى دورته العاشرة، مدى قدرة التكنولوجيا المالية على تشكيل مستقبل اقتصاديات العالم، وتناول المتحدثون ما يتعلق بالتكنولوجيا المالية «Fintech» و«Rid Tech»، وكذلك مستقبل العملات الرقمية «المُشفرة» حول العالم وكيفية تنظيم التداولات فيها.
وقال هيراندير ميسرا، رئيس مجلس إدارة والمدير التنفيذى لمجموعة GMEX، إن شركات تكنولوجيا أصبحت تنمو سريعاً، ولأن الأمر يتعلق بقضية ابتكارية جديدة فلها مشكلاتها الخاصة والتى يتعين حلها.
وأضاف أن العملات الرقمية هى إحدى الحلول التكنولوجية الرقمية الجديدة لكن لها بعض المشكلات، فمثلًا العملات التقليدية مدعومة بالذهب والرقمية غير مدعومة وهو أمر بالغ الخطورة.
وتابع: «علينا السيطرة على التدفقات النقدية التى تأتى من خلال هذه العملات الرقمية، كما يجب أن يكون هناك نوع من الاحتياطى الذى يدعم هذه العملات حتى يمكن تداول هذه العملات بيعا وشراء».
وبحسب ميسرا فإن معظم البنوك المركزية ترفض العملات الرقمية ولابد من طريقة لتسوية هذا الأمر لأن الأشياء تتطور كما أن بعض البورصات أصبحت تدرج هذه العملات ضمن أدواتها.
وقال: «يجب على البنوك أن تعرف كيف تزاوج بين ما هو قديم وحديث والاستعداد لمواجهة التكنولوجيا أمر مهم ويجب توافر بيئة تشريعية وتنظيمة ملائمة».
وتحدث فرانسوا جيرد، شريك بشركة ماكنزى، عن علاقة التكنولوجيا بسوق المال وقال إن التكنولوجيا المالية هى الأسرع نموًا فى بقية التكنولوجيا حاليًا.
أشار إلى مزايا واضحة لنمو التكنولوجيا المالية منها أن الخدمات أصبحت أبسط، كما أن البنك المركزى أصبح يستطيع الدخول والوصول لكافة المعلومات التى تتعلق بالبنوك لديه دون أى تكلفة.
أوضح أن بعض الدول أصبحت تتصاعد فى الرقمنة المالية لكن فى الوقت نفسه تصاعدت تهديدات الأمن المعلوماتى وعلى البنوك المركزية أن تراقب هذا الأمر بشدة.
قال إن التكنولوجيا مفيدة جدًا لأسواق رأس المال ولبنيتها التحتية، وبعض البنوك يعرفون الآن كيف ينفذون شراكة ناجحة مع شركات الحلول التكنولوجية من خلال الاهتمام بالمنتجات والدخول للرأس المال.
قال أحمد درويش، من المجموعة المالية هيرميس، فى الوقت الحالى نحاول أن يكون هناك تعاون مع البنوك من خلال خطوط ائتمانية، وفى المستقبل نأمل أن نتعاون مع البنوك من أجل تعزيز هذا العمل.
وأضاف أن الشركات التى تقدم خدمات التكنولوجيا المالية سوف تصل إلى ما لم يصل إليه أحد لأن الطرق التقليدية ستنقرض مثل الديناصورات.
وذكر سيرجى كاسيبراكس – المسئول عن إدارة الاصول، لدى Swiss quote، فإن الشركات لديها فرصة للعمل مع البنوك وتقديم خدمات متشاركة.
وقال: «أحد تجاربنا، أننا بدأنا كشركة للحلول التكنولوجيا وبعد ذلك انتقلنا لنصبح بنكًا ثم أصبحنا جزءًا من البنك».
وأشار محمد فرج، رئيس التعاملات الدولية والخدمات البنكية الرقمية فى البنك التجارى الدولى، إلى أن قاعدة عُملاء البنوك فى مصر ضعيفة، ويصل عددها نحو 14 مليون عميل فقط.
أوضح فرج، أن قاعدة العملاء يجب أن تزيد إلى 60 مليون عميل على أقل تقدير، واعتبر أن الأمر يتعلق بتكلفة الخدمة، خاصة فى المناطق الريفية، ولا يمكن لجهة واحدة أن تفعل كل شيئا.
أضاف: «بعد ظهور شركة فورى بلس، نشرت فروعها فى مناطق كثيرة للوصول إلى من لم تصل إليه البنوك، ونتعاون جميعنا مع الحلول التكنولوجية ورواد الأعمال ولكن بتكلفة أقل».
أشار إلى أهمية الاعتماد على البيانات المتخصصة، واعتبرها أنها نقطة الاتصال الرئيسة عندما تتعلق الأمور بالعميل.
تابع: «منذ 14 شهرًا أنشأنا أول شركة رأسمال مخاطر تابعة للبنك التجارى الدولى، ونعتقد أنه من الأفضل رفع حالات التشارك بين رواد الأعمال مع أصحاب شركات التكولوكيا المالية لتقديم الخدمات لهم».
ذكر: «أحيانا لا تتضح لدى رواد الأعمال الصورة بالكامل عما يقدمونه، لذلك فنحن نفعل ذلك من خلال تقديم دورات فى الجامعة الأمريكية».
استبعد فرج ظهور العملات المشفرة فى المستقبل القريب، وقال إن اللوائح لا تنظُر لهذا الأمر، والقطاع المصرفى ليس فى وضع يُتيح له العمل فى العملات المشفرة حاليًا، وإذا ما وصلت مصر، فهذا ليس الوقت الصحيح للعمل فيها.
عن منافسة البنوك للشركات التى تقدم حلولًا تكنولوجية، قال فرج، بالطبع نحن صارمين فى هذه النقطة، ولكن يجب أن نتنافس فيما لدينا فى السوق حاليًا، إذ لا يمكن أن نجلس ونتعامل بالطريقة التقليدية، ويجب أن نتحمل شهية المخاطر، والتى تظهر من خلال بروز حل إلكترونى واحد من بين كل 10 حلول، ولذلك أنشأنا شركات بمعزل عن البنك.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة


804.64 0.99%   7.89
16473.25 %   215.59
16348.55 1.06%   172.14
2062.11 1.36%   27.59

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2019/04/24/1199312