منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






“مدبولي”: 994 مشروعاً فى سيناء والقناة بتكلفة 795 مليار جنيه منذ 2014 وحتى 2020


مدبولى: المشروعات ساهمت فى زيادة معدلات النمو السكانى فى المنطقة بحوالى 3.4%
الانتهاء من 1397 كيلو متر طرق شرق وغرب القناة و435 كيلومتراً بسيناء حتى عام 2020
إنشاء مدن بشرق بورسعيد والإسماعيلية ورفح الجديدة وبئر العبد الجديدة والجلالة

قال مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، إن الدولة تبذلُ جهوداً كبيرة بدأت منذ سنوات لتنمية “سيناء ومدن القناة”، منذ منتصف عام 2014 كمشروع قومي مُتكامل لتنمية “سيناء”، كجُزء من المخطط الإستراتيجي القومي للتنمية العمرانية بمصر حتى عام 2052.

أضاف فى كلمته خلال افتتاح عددٍ من المشروعات التنموية فى سيناء ومدن القناة، أن حماية وتنمية هذه المنطقة تتم على عدة محاور منها الأمني لتطهير أرض الفيروز من الإرهاب، والاقتصادي عن طريق انشاء المدن الجديدة، وتنفيذ مشروعات تنموية متنوعة، الى جانب تنفيذ شبكة طرق كبرى، تزيد من ربط شبه جزيرة سيناء بالمحافظات.

وقال إن اجمالي عدد المشروعات المُنفذة والمُستهدفة فى سيناء ومدن القناة خلال السنوات الست منذ عام 2014 إلى عام 2020، تصل إلى 994 مشروعاً، بتكلفة تقديرية 795 مليار جنيه.

أضاف أنه تم منذ منتصف 2014 حتى مارس 2019 تنفيذ 751 مشروعاً موزعة على 21 قطاعاً، باجمالي قيمة استثمارية 357.7 مليار جنيه، كما يجرى تنفيذ 243 مشروعاً باجمالي قيمة استثمارية 437 مليار جنيه، من المخطط الانتهاء منها في يونيو 2020.

أوضح أن أبرز المشروعات هو مشروع تطوير محور قناة السويس، كمركز لوجيستي وصناعي عالمي، والذى بدأ حفر قناة السويس الجديدة، التي تم اعطاء إشارة البدء لها في أغسطس 2014 وتم افتتاحها في أغسطس 2015.

وفي قطاع النقل، أوضح رئيس الوزراء أن الدولة ترى أن الطرق هي شريان التنمية والسبيل لتعزيز فرص الاستثمار، حيث تم الانتهاء من 1397 كيلومترا شرق وغرب القناة، كما من المخطط الانتهاء من 435 كيلومترا بسيناء حتى عام 2020.

وقال إن أبرز المشروعات في هذا القطاع أنفاق تحيا مصر (شمال الإسماعيلية) بعدد 2 نفق سيارات بطول 5820 متراً، بتكلفة 11.5 مليار جنيه، وطريق تحيا مصر للربط بين الأنفاق وطريق الاسماعيلية/بورسعيد، وإنشاء رصيف بحري جديد بميناء السويس، بتكلفة 8.5 مليار جنيه، وتطوير ميناء نويبع البحري بمرحلتيه الأولى والثانية، بتكلفة 350 مليون جنيه.

بجانب تنفيذ ازدواج الطريق الدولي إلى شرم الشيخ، بطول 334 كيلومترا بتكلفة 6.5 مليار جنيه، ينتهي في يونيو 2019، وطريق هضبة الجلالة بطول 114 كيلومترا ويصعد إلى منسوب 700 متر فوق سطح البحر، بتكلفة 4.5 مليار جنيه.

وفيما يتعلق بمشروعات الاسكان وتطوير العشوائيات، أشار مدبولى إلى أن سيناء ومدن القناة شهدت تنفيذ خطة استراتيجية لاقامة مجتمعات عمرانية جديدة ببنية اساسية متطورة للمساهمة في نقل الكثافة السُكانية من الوادي والدلتا إلى سيناء.

أضاف أنه يتم إنشاء مدن جديدة منها مدينة سلام بشرق بورسعيد لاستيعاب 1.15 مليون نسمة، ومدينة الاسماعيلية الجديدة على مساحة 2828 فدانا بإجمالى 52.6 ألف وحدة، لاستيعاب 250 ألف نسمة، ومدينة رفح الجديدة، لتضم 10 آلاف وحدة سكنية و 400 بيت بدوي ومنشآت خدمية، لاستيعاب 150 الف نسمة، ومدينة بئر العبد الجديدة على بحيرة البردويل وتتسع لنحو 50 ألف نسمة، ومدينة الجلالة، وتنفيذ مشروعات الاسكان الاجتماعي في كل محافظات سيناء والقناة، فضلاً عن تطوير العشوائيات في هذه المحافظات.

أوضح أن الحكومة أطلقت استراتيجية جديدة لتحسين مستوى خدمات مياه الشرب والصرف الصحى فى سيناء، وتشمل رفع كفاءة محطات معالجة مياه الصرف الصحي القائمة، واستحداث محطات تحلية مياه جديدة.

أشار إلى أنه فيما يتعلق بمحطات تحلية مياه البحر، فقد تم تنفيذ محطة تحلية مياه البحر بمدينة الطور، بطاقة 30 ألف م3/يوم، تم نهوها يونيو 2018، ومحطة تحلية مياه الجلالة، طاقة 150 ألف م3/يوم، انتهت في يونيو 2018، ومحطة تحلية مياه البحر بطابا، ومحطة تحلية مياه البحر برأس ملعب.

وفيما يتعلق بمحطات معالجة مياه الصرف الصحي التي تم رفع كفاءتها، فمنها محطة معالجة الصرف الصحي فى بحر البقر، وتنتهي في أبريل 2021، بطاقة 5 ملايين م3/يوم، ويتم استخدام المياه المنتجة منها لاستصلاح حوالي 330 ألف فدان تقريباً شرق قناة السويس.

بالإضافة إلى 2.5 مليار جنيه لأعمال نقل المياه المعالجة عبر 2 سحارة أسفل قناة السويس من الغرب إلى الشرق، وتوسعات الصرف الصحي بمدينة الطور، ومحطة معالجة ورفع الصرف الصحي لمدينة الإسماعيلية الجديدة، بطاقة 60 ألف م/يوم إلى 120 ألف م3/يوم، وتوسعات محطة تنقية مياه غرب النفق، لزيادة كمية إنتاج المياه من 35 ألف م3 إلى 70 ألف م3، ويتم تنفيذ سحارة سرابيوم اسفل قناة السويس الجديدة بتكلفة 722 مليون جنيه، تنتهي في يونيو 2020.

وفيما يتعلق بقطاع البترول، أكد رئيس الوزراء أن المشروعات في هذا القطاع كان من أبرزها مشروع تنمية حقل ظهر، الذي تم نهو المرحلة الاولى منه في ديسمبر 2017 بتكلفة 270 مليار جنيه، بهدف تعظيم الاستفادة من الثروة البترولية وزيادة الناتج المحلي وتوفير احتياجات البلاد من الغاز الطبيعي.

أشار إلى الانتهاء من تنفيذ مشروعات منها إنتاج البروبلين والبولي بروبلين بمحافظة بورسعيد بطاقة إنتاجية 400 الف طن/سنة، وتطوير محطة معالجة الغاز الطبيعي بغرب بورسعيد، ومشروع لإنتاج البولي استر بالمنطقة الاقتصادية شمال غرب خليج السويس بطاقة 420 ألف طن/سنة، ومشروع خط استلام الغاز المستورد بميناء العين السخنة بطول 6 كم، وخط بوتاجاز أبو رديس جنوب سيناء بطول 13.5 كم.

وقال إنه تم إنشاء محطة توليد كهرباء شرم الشيخ، بقدرة 288 ميجاوات، ومحطة السويس الحرارية، بقدرة 650 ميجاوات، ومحطة توليد كهرباء عتاقة، بعدد 4 وحدات قدرة الوحدة 160 ميجاوات، لتعزيز إمدادات الطاقة للمنطقة، وتفعيل استراتيجية الطاقة وتنويع مصادر الوقود، في إطار استراتيجية الحكومة لتحويلها لمنطقة جاذبة للاستثمارات في مختلف القطاعات.

بالإضافة إلى توصيل التيار الكهربى بمحطة تحلية مياه البحر، ومحطة الصرف الصحى ومستشفى أبو رديس، والوحدات السكنية بمشروع الإسكان الاجتماعي، والتجمعات البدوية بمدن المحافظة، وتنفيذ مشروعات الطاقة الشمسية بمدن شرم الشيخ وأبورديس بتكلفة 107 ملايين جنيه، منها 5 ملايين جنيه كمشاركة مجتمعية.

أضاف أنه تم إنشاء خط غاز لتغذية محطة كهرباء السويس الحرارية، كما تم نهو تحويل محطة كهرباء الشباب الغازية، للعمل بنظام الدورة المركبة وإضافة 500 ميجاوات، وكذا تنفيذ محطة انتاج كهرباء بورسعيد بقدرة 96 ميجاوات، ومحطة انتاج كهرباء العين السخنة بقدرة 1300 ميجاوات.

أشار إلى إطلاق المرحلة الأولى من منظومة التأمين الصحى الشامل فى مدن القناة للارتقاء بالخدمات الصحية وتطوير ورفع كفاءة مستشفى العريش، وتنفيذ مستشفى بئر العبد المركزي الجديد، وتم تطوير ورفع كفاءة مستشفى شرم الشيخ الدولي، كما تم تطوير مستشفى أبو رديس المركزي، وتطوير مستشفى سانت كاترين المركزي.

أوضح أنه تم تنفيذ مشروع إقامة ثلاثة فروع لجامعة الملك سلمان، من المقرر نهوها فى أكتوبر 2019، بشرم الشيخ والطور ورأس سدر، كما يتم تنفيذ عدد من الكليات بجامعة الجلالة.

وقال إن الحكومة تضع خطة شاملة لتطوير البنية التحتية اللازمة لتطوير قطاعي الزراعة والري في سيناء ومدن القناة، واستغلال الموارد الزراعية الهائلة في هذه المنطقة، وتوفير مياه الري وتأمين وصولها من أسفل القناة للمزارعين في سيناء وشرق قناة السويس والإسماعيلية الجديدة لزيادة الرقعة الزراعية خاصة محاصيل الموالح والزيتون واستصلاح أراضٍ جديدة وإنشاء الصوب الزراعية.

أضاف أنه يجرى حالياً تخصيص مساحة 20 ألف فدان بمنطقة سهل القاع بمدينة طور سيناء، ضمن مشروع الـ1.5 مليون فدان، اعتماداً على المياه الجوفية بهذه المنطقة، إلى جانب مشروع استصلاح 15 ألف فدان ببئر العبد بشمال سيناء، وإنشاء 7 تجمعات زراعية تنموية في جنوب سيناء، منها قرية الأمل وتضم 500 قطعة أرض زراعية و514 صوبة زراعية، ومشروع الاستزراع السمكي بالإسماعيلية حيث تم الانتهاء من استزراع 1034 حوضا، ومشروع الاستصلاح الزراعي بترعة الشيخ جابر لزراعة 156 ألف فدان على ترعة الشيخ جابر.

وفي قطاع التجارة والصناعة، أشار مدبولي إلى أن استراتجية الدولة تتمحور حول استغلال الموارد الطبيعية والبشرية لسيناء ومدن القناة ومد أذرع التنمية الصناعية إليها وتحويل المنطقة إلى تجمع صناعي هام لصناعات الأسمنت والسيراميك والزجاج والصناعات التعدينية والكيماوية وغيرها، لتوفير فرص العمل لأبناء سيناء ومدن القناة.

أوضح أنه تم تنفيذ مجمع صناعي بجنوب الرسوة ببورسعيد يتضمن 118 مصنعا لتشغيل الشباب، والمرحلة الثانية من مصنع اسمنت العريش وتضم اضافة خطين إضافيين، ومحطات طحن وتنظيم الأسمنت، والفرن، ومنطقة التعبئة، بتكلفة 270 مليون يورو، وكذا مصنع إنتاج وتجميع لمبات الليد بمدرسة أبو زنيمة الثانوية الصناعية بطاقة إنتاجية 800 ألف لمبة سنوياً.

وفي قطاع السياحة، أكد رئيس الوزراء سعى الحكومة لتطوير البنية التحتية لخدمات قطاع السياحة في سيناء ومدن القناة، واستهداف أنماط جديدة من السياحة كالسياحة العلاجية والسياحة الدينية وسياحة المؤتمرات والسياحة الرياضية وسياحة الاستشفاء، والترويج السياحي لسيناء ومدن القناة لما بها من مناطق سياحية هامة.

أشار إلى أنه فيما يتصل بتنشيط السياحة بجنوب سيناء فقد تمت إنارة طريق وادي قني بالطاقة الشمسية، وانارة طرق شرم الشيخ، وتطوير مدينة طابا، وإنشاء سور حول الشاطئ العام بطور سيناء، وتنفيذ المنتج السياحي بالجلالة.

كما تناول الدكتور مصطفى مدبولي عدداً كبيراً من المشروعات الأخرى المنفذة في عدة قطاعات، والتي تضمنت في قطاع الطيران المدني انشاء مطار البردويل الدولي بشمال سيناء، وفي قطاع التموين تنفيذ صومعة القنطرة شرق بمحافظة الإسماعيلية سعة 60 ألف طن، وصومعة عتاقة بالسويس بسعة 60 ألف طن لتوفير قدرة تخزينية عالية متطورة تصل إلى حوالي 9 ملايين طن قمح سنوياً، وفي قطاع رفع الوعي الأثري تم تنفيذ أعمال تطوير متحف الإسماعيلية.

وقال إنه توجد خطة طموحة لتحويل إقليم سيناء ومدن القناة إلى إقليم تنافسي يساهم في نمو الاقتصاد الوطني.

أضاف أن المشروعات التي تم الانتهاء منها على مدار السنوات الأربع الماضية قد ساهمت في زيادة معدلات النمو السكاني في محافظات مدن القناة وسيناء بحوالي 3.4%، وإعطاء أولوية للشباب وتوفير فرص عمل لائقة لهم في القطاع الخاص أو المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتأسيس مناطق اقتصادية كبرى وموانئ للصيد والتصدير تعمل على جذب الاستثمارات الأجنبية لغقامة المشروعات كثيفة العمالة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsanews.com/2019/05/05/1200767