منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






تعديلات فى احتساب ضريبة الدمغة على تعاملات البورصة


ماهر: حد أقصى للضريبة لا يتجاوز 10% من أرباح المستثمر

قال محمد ماهر، رئيس الجمعية المصرية للأوراق المالية “إيكما”، إن اجتماع رئيس مجلس الوزراء مع قيادات سوق المال أمس، شهد اتفاق “إيكما” مع وزارة المالية على تنفيذ عدة مقترحات، أبرزها يتعلق بوضع حد أقصى لضريبة الدمغة المفروضة على التعاملات بالبورصة المصرية، نسبته 10% من الأرباح المحققة.

وأوضح ماهر أنه الضريبة سيتم خصمها من حساب المستثمر حال تحقيق أرباح وبحد أقصى 10% من أرباحه المحققة كبديل للضريبة الحالية للدمغة على التعاملات، وضريبة الأرباح الرأسمالية التي كان مقرر تطبيقها العام المقبل.

وكانت وزارة المالية أعلنت يوم الثلاثاء الماضى ، إعدادها لمشروع قانون لتعديل بعض أحكام القانون رقم 76 لسنة 2017 الخاص بضريبة الدمغة وضريبة الدخل وتثيبتها عند 1.5 في الألف علي البائع والمشتري وإلغاء الزيادة المقرر تحصيلها بداية شهر يونيو المقبل، وكانت الحكومة فرضت ضريبة الدمغة على تعاملات البورصة، بواقع واحد فى الألف فى العملية الواحدة على كل من البائع والمشترى خلال عام 2013، ثم توقف العمل بها فى 2014، وأعقب ذلك فرض ضريبة على الأرباح الرأسمالية المحققة بالبورصة لفترة اقتربت من عام، فيما أعلن المجلس الأعلى للاستثمار، يونيو 2017 عن تأجيل ضريبة الأرباح الرأسمالية لمدة 3 سنوات إضافية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2019/05/13/1203638