منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






فول الصويا الكندى ضحية جديدة للحرب التجارية


قالت وكالة أنباء «بلومبرج»، إن مسئولى التفتيش فى الموانئ الصينية أوقفوا شحنات فول الصويا الكندية لأجل التفتيش، ما يشير إلى ارتفاع التوترات الناجمة عن اعتقال أحد كبار المسئولين التنفيذيين لشركة «هواوى» العام الماضى.

وأبلغ المستوردون الصينيون أعضاء رابطة فول الصويا فى كندا، أنه سيتم احتجاز شحنتين فى ميناء الدخول حتى يتم إجراء عدد من الاختبارات لمسببات الأمراض النباتية والذى يعد جزءاً من الفحص الدقيق لجميع شحنات فول الصويا إلى الصين.

وقالت مارى كلود بيبو، وزيرة الزراعة والغذاء الكندية، «لقد علمنا أن هناك إجراءات تفتيش معززة تحدث للمنتجات الكندية فى الموانئ الصينية، ونسعى للحصول على مزيد من التفاصيل من الجانب الصينى بشأن هذه القضية».

وتأتى عمليات التفتيش الأكثر صرامة بعد أن ألغت الصين تراخيص استيراد بذور «الكانولا» لمصدرين كنديين، واحتجزت الصين اثنين من الكنديين.

وفى ديسمبر الماضى، تم إلقاء القبض على كبير المسئولين الماليين لشركة «هواوى» منغ وانزهو، بناءً على طلب من السلطات الأمريكية.

وفى الأسبوع الماضى، قال رئيس الوزراء الكندى جوستين ترودو، إنه يعتقد أن بذور «الكانولا» الكندية تستخدم كنقطة محورية فى الحرب التجارية الجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وأشارت وزارة الزراعة الكندية، الأسبوع الماضى، إلى احتمال الوقوع فى الخلاف التجارى بعد انخفاض صادرات الربع الأول إلى الصين.

وقال رون ديفيدسون، المدير التنفيذى لشركة «سوى كندا»، إنَّ الشركة لم تتلق خطاباً رسمياً، لكن بعض المصدرين أفادوا بأن عملاءهم كانوا قلقين بشأن استيراد فول الصويا من كندا؛ لأنهم لم يكونوا متأكدين من أن الوصول إلى الأسواق سيكون طبيعياً.

وقفز الطلب الصينى على فول الصويا الكندى، العام الماضى، مع تحول المشترين من الدولة الآسيوية عن المنتج الأمريكى وسط تعريفة بكين مع واشنطن.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

نرشح لك


https://alborsanews.com/2019/05/18/1205048