منطقة إعلانية



منطقة إعلانية






تفاؤل حذر بتداولات الأسبوع الجارى وتوقعات باستهداف EGX30 مستوى 14500 نقطة


توقع متعاملون بالبورصة المصرية أن تستكمل مؤشرات السوق نموها خلال الأسبوع الجارى بالرغم من تعثر الأسواق الناشئة التى تعتبر مصر من ضمنها، بالتوازى مع الحرب التجارية بين أمريكا والصين.

وأغلق المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 على ارتفاع %2.8 خلال تعاملات الأسبوع الماضى ليستقر عند مستوى 14180.5 نقطة، وارتفع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة EGX70 بنسبة %1.4 مغلقًا عند 605.5 نقطة.

وتوقع محمد لطفي، العضو المنتدب لشركة أسطول لتداول الأوراق المالية، أن السوق المصرى سيستمر فى التعافى ليختبر خلال الأسبوع الجارى مستويات 14500 نقطة ثم 14800 نقطة.

وأوضح لطفى أن ذلك الأداء سيكون بدعم من 3 عوامل رئيسية أولها الأخبار الإيجابية التى ظهرت فى السوق الأسبوع الماضى عن تصالح شركة جلوبال تيلكوم مع مصلحة الضرائب وتراجع أسعار أغلب الأسهم عن نصف قمها العادلة.

وأضاف العضو المنتدب لشركة أسطول لتداول الأوراق المالية، أن الأسهم التى تراجعت أسعارها مثل «سيدى كرير» و«حديد عز» و«مدينة نصر للإسكان» و«مصر للألمونيوم» و«أبو قير للأسمدة» و«أوراسكوم للاستثمار»، تعتبر جاذبة لأغلب المستثمرين بالسوق وبكافة أنواعهم مما سيخلق موجة شرائية تعزز الصعود الحالى للسوق.

وألمح إلى أن العامل الثالث الذى يقف خلف استمرار صعود السوق يكمن فى أن المستثمرين الأجانب لازالوا لم يؤثر عليهم حتى الآن، رفع تقييم مصر الائتمانى لشهرين على التوالى من مؤسسات التصنيف العالمية، مضيفًا أن التأثير الخاص بذلك العامل سيكون إيجابيا بشكل كبير.

ونصح لطفى المتعاملين بالبدء فى تكوين المراكز الشرائية بالأسهم المتراجعة أسعارها و ذات الاستقرار المالى مثل «حديد عز» و«سيدى كرير».

وصعد مؤشر EGX30 capped بنسبة %2.8 مغلقًا عند 17493 نقطة، فيما ارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة %1.7 مستقرًا عند 1546.8 نقطة.

وبلغ إجمالى قيمة التداول خلال الأسبوع الماضى نحو 5.5 مليار جنيه بتداول 721 مليون سهم منفذة على 100 ألف عملية، مقارنة بإجمالى قيمة تداول قدرها 600 مليون جنيه وكمية تداول بلغت 107 ملايين ورقة منفذة على 19 ألف عملية خلال الأسبوع الأسبق.

ورجح محمد كمال، مددير تداول المؤسسات بشركة الرواد لتداول الأوراق المالية، أن يختبر مؤشر الشركات المتوسطة مستويات 620 نقطة ثم 625 نقطة، فى ظل الصحوة التى تسيطر على أداء أغلب الأسهم بالسوق.

وأضاف كمال أن تلك الصحوة دفعت المؤشر الرئيسى للسوق للوصول لمستواه الحالى مما يجعله مرشحًا للصعود صوب 14350 نقطة ثم 14500 نقطة.

وأشار مدير تداول المؤسسات بشركة الرواد لتداول الأوراق المالية، إلى أن التفاؤل بمستقبل السوق لا ينبغى أن يزيد عن الحد المعقول وأنه يظل حذرًا فى ظل التقلبات الدولية والمحلية المستمرة وحالة عدم اليقين التى تسيطر على أداء أسواق الأسهم حاليًا، ناصحًا المتعاملين بالبعد عن الشراء الهامشى «المارجن والكريديت» لحين استقرار أداء السوق.

وسجلت البورصة مكاسب أسبوعية بقيمة 14.7 مليار جنيه، ليغلق رأس المال السوقى للأسهم المقيدة بسوق داخل المقصورة عند 759.8 مليار جنيه، مقابل 745.124 مليار جنيه بنهاية الأسبوع الأسبق.

واستحوذت الأسهم على %86.9 من إجمالى قيمة التداول، فى حين مثلت قيمة تداول السندات نحو %31.13 خلال الأسبوع المنقضي.

وسجلت تعاملات المصريين نسبة 63.1 %من إجمالى التعاملات على الأسهم المقيدة، بينما استحوذ الأجانب على نسبة % 30.2 والعرب على %6.6 بعد استبعاد الصفقات.

وسجل الأجانب صافى بيع بقيمة 80.5 مليون جنيه كما سجل العرب صافى شراء بقيمة 2 مليون جنيه وذلك بعد استبعاد الصفقات.

الجدير بالذكر أن تعاملات المصريين مثلت %66.8 من قيمة التداول للأسهم المقيدة منذ أول العام بعد استبعاد الصفقات ، بينما سجل الأجانب %23.9 وسجل العرب %9.2.

وسجل الأجانب صافى بيع بنحو 1.656 مليار جنيه وسجل العرب صافى شراء بنحو 92.3 مليون جنيه وذلك على الأسهم المقيدة بعد استبعاد الصفقات منذ بداية العام.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة


539.06 0.05%   0.25
14329.11 %   91.67
13749.82 0.89%   121.93
1392.48 0.18%   2.49

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://alborsanews.com/2019/06/16/1213559