حزمة تسهيلات متنوعة من شركات العاصمة اﻹدارية


تستعد شركات التطوير العقارى فى العاصمة اﻹدارية لطرح مراحل جديدة بمشروعاتها السكنية واﻹدارية والتجارية؛ بهدف زيادة مبيعاتها خلال الربع الأخير من العام الجارى.

ووضعت الشركات خططاً تسويقية مختلفة تتناسب مع القدرة الشرائية للعملاء المستهدفين؛ لجذب أكبر حصيلة من السيولة النقدية فى القطاع.

قال الدكتور نافع عبدالهادى، المدير التنفيذى لشركة «بلازا جاردنز للاستثمار العقارى»، إنَّ الشركة استعدت للربع الأخير من 2019 بطرح مشروعات جديدة واستكمال مراحل مشروعاتها، بالإضاقة لحملات ترويجية تجذب المستثمرين لضخ أموالهم بالسوق العقارى.

وتوقع أن يشهد القطاع العقارى حالة من الانتعاش بفعل توجه المواطنين لشراء الوحدات العقارية سواء بغرض الاستثمار أو الزواج.

أضاف أن الأرباح التى يجنيها المواطنون من الاستثمار فى العقارات ستدفعهم لاستثمار أموالهم فى وحدات عقارية بدلاً من وضعها بالبنوك، خاصة مع استمرار ارتفاع أسعار العقارات بشكل مستمر.

أوضح أن «بلازا جاردنز» تستعد لطرح مشروعات جديدة لها بالعاصمة الإدارية، ومن بينها برجان بالقرب من النهر الأخضر، بالإضافة إلى طرح مراحل جديدة من مشروع «ردوس» ومول «أرداس» التجارى بحى المال واﻷعمال.

حدائق بلازا

«عبدالهادى»: أنظمة تسويقية جديدة من «جاردنز بلازا» لزيادة مبيعات التجارى واﻹدارى  

وتوقع «عبدالهادى»، زيادة إقبال المستثمرين على الوحدات التجارية والإدارية، خلال الفترة المقبلة، خاصة مع طرح العديد من المشروعات التجارية بالعاصمة اﻹدارية.

وقال كريم مأمون، رئيس القطاع التجارى بشركة «إيدج القابضة للتنمية العمرانية»، إنَّ الشركة وضعت خطة تسويقية جديدة تتلاءم مع القوة الشرائية للعملاء المستهدفين؛ لزيادة مبيعاتها التعاقدية خلال الربع الرابع من العام الجارى.

أضاف أن شركات الاستثمار العقارى بدأت وضع دراسات تسويقية جديدة بهدف زيادة مبيعاتها، والاستفادة من السيولة النقدية المتوقعة بعد تسييل شهادات قناة السويس وخفض سعر الفائدة.

أوضح أن الشركة ستقدم برامج متنوعة للسداد لتحقيق المستهدف من المبيعات بنهاية العام الجارى.

أشار إلى أن الشركة تعد لطرح مرحلة جديدة بمشروع «أويا» فى العاصمة اﻹدارية تضم 360 وحدة سكنية متنوعة بمساحات تتراوح بين 120 و225 متراً مربعاً نصف تشطيب.

وقال «مأمون»، إن الخطة التسويقية للشركة تستهدف تحقيق مليارى جنيه مبيعات تعاقدية بنهاية العام الجارى أنجزت الشركة %75 منها وتخطط لاستكمال المتبقى خلال الربع اﻷخير من العام الجارى.

أضاف أن استثمارات مشروع «أويا» العاصمة اﻹدارية 3 مليارات جنيه تضخ وفقاً لمراحل تطوير المشروع، والمقرر الانتهاء منه وتسليمه خلال 2022. وسوقت الشركة %30 من المول التجارى بالمشروع.

وتوقع «مأمون»، زيادة الطلب على مشروعات العاصمة الإدارية خلال 2020 بنسبة كبيرة مع الاتجاه لنقل مقر الحكم إليها والوزارات والتى سيتبعها موظفوها وغيرها من الشركات المهتمة بالتواجد قرب هذه المنشآت، وهذا ينعكس على أسعار الأراضى والوحدات بالمدينة.

«مأمون»: «إيدج القابضة» تستهدف مليارى جنيه مبيعات بـ«أويا» نهاية العام الجارى  

أوضح أن الانتهاء من أعمال البنية التحتية الأساسية جعل الاستثمار فى العاصمة اﻹدارية سواء من الشركات أو الأفراد استثماراً مضموناً ومجزياً.

واستبعد «مأمون» تأثر القطاع العقارى بارتفاعات اﻷسعار التدريجية المتوقعة للشركات، خلال العام الجارى للوحدات، ولكن ستختلف معدلات الطلب من منطقة إلى أخرى، خاصة أن السوق العقارى نجح فى امتصاص القرارات الاقتصادية خلال السنوات الثلاث الماضية والتى انعكست على اﻷسعار ومعدلات الطلب والعرض بجانب اختلاف المنافسة بين المناطق.

وقال على جابر، مدير التسويق بشركة «نيو بلان للتطوير العقارى»، إن القطاع العقارى يسعى لجذب شريحة كبيرة من السيولة المرتقبة من شهادات قناة السويس خلال الفترة المقبلة.

أضاف أن الشركة تجهز لحملة إعلانية لتوجيه المواطنين للاستثمار فى المشروعات العقارية، كما قدمت الشركة تسهيلات بمقدم حجز %10 وفترات سداد تصل إلى 10 سنوات.

أوضح «جابر»، أن الشركة طرحت مساحات متنوعة من وحداتها السكنية تتراوح بين 70 و200 متر مربع لتتلاءم مع القدرات الشرائية المختلفة للعملاء.

وتوقع أن يستحوذ الاستثمار فى الوحدات الإدارية والتجارية على النصيب الأكبر من السيولة المتوقعة بالأسواق خلال الربع الرابع من العام الجارى.

أشار إلى أن «نيو بلان» تمتلك وحدات سكنية وتجارية بالعاصمة الإدارية، وتسعى لافتتاح مراحل جديدة، خلال الفترة المقبلة، للاستحواذ على هذه السيولة وجذب المواطنين.

وقال الدكتور محمود العدل، رئيس شركة «إم بى جى للتطوير العقارى»، إن الشركة تخطط لمضاعفة مبيعاتها بمشروع «بوكا» فى العاصمة اﻹدارية خلال الربع الرابع من 2019.

أضاف أن الشركة تسعى للاستفادة من السيولة النقدية لحائزى شهادات الاستثمار فى قناة السويس الجديدة بجانب قرار تخفيض الفائدة الذى سيعود بالنفع على جميع قطاعات الاقتصاد بدءاً من الحكومة كمقترض ثم القطاع العقارى الذى شهد هدوءاً نسبياً فى المبيعات خلال الفترة السابقة، بالإضافة إلى المستثمرين الذين يريدون بدء مشروعات جديدة.

وذكر أن تأثير انخفاض الفائدة على القطاع العقارى سيعيد التداول العقارى الثانوى بين الأفراد؛ ليحل مشكلة عدم توافر سيولة نقدية لدى المشترين.

«العدل»: «إم بى جى» تفتتح فروعاً فى المحافظات و%30 خصماً للسداد «كاش»

أوضح «العدل»، أن الشركة وضعت خطة تسويقية جديدة لها بهدف تحقيق المستهدف من المبيعات، ومنها افتتاح فروع تسويقية فى المحافظات ضمن استراتيجية الشركة للوصول إلى العميل المستهدف صاحب القوة الشرائية الجيدة بجانب تنشيط المبيعات وطرح منتجات عقارية متنوعة.

وكانت الشركة قد افتتحت فرعاً تسويقياً جديداً لها بمحافظة الإسكندرية ضمن سلسلة توسعية تستهدفها الشركة الفترة المقبلة.

أشار إلى أن الشركة لديها عروض جديدة تتمثل فى خصومات تصل %30 عند شراء الوحدات نقداً بجانب أنظمة تقسيط تبدأ من «زيرو مقدم» وتقسيط على 8 سنوات.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2019/09/03/1240699