اللجنة الفنية لـ«الكويز» تدرس ضم مصانع جديدة


مصدر: 10 مصانع مصرية قدمت أوراقها للعمل والتصدير ضمن الاتفاقية

اختتم، اجتماع اللجنة الفنية لاتفاقية «الكويز»، والذى يُعقد كل ثلاثة أشهر، وانتهى بدراسة ملفات 10 مصانع جديدة تمهيداً لضمها والتصدير ضمن الاتفاقية.

قالت مصادر حكومية، لـ«البورصة»، إنَّ اللجنة، التى تضم ممثلى حكومات مصر، والولايات المتحدة، وإسرائيل، تعمل على مراجعة مدى التزام المصانع المؤهلة للتصدير ضمن الاتفاقية.

ورجحت المصادر إصدار تأهيل المصانع الجديدة وضمها للعمل ضمن الاتفاقية، خلال نوفمبر المقبل، بعد استيفاء شروط العمل.

كان إجمالى عدد الشركات المصرية المؤهلة للتصدير عبر الاتفاقية ارتفع إلى 1146 شركة، بعد تأهيل نحو 6 شركات خلال اجتماع اللجنة المشترك الذى عقد يوليو الماضى.

وتقدَّر متوسط الصادرات المصرية عبر اتفاقية الكويز بنحو مليار دولار سنوياً، معظمها فى قطاع الصناعات النسيجية.

اقرأ أيضا: 16 شركة جديدة تنضم لاتفاقية “الكويز” فى الربع الثانى من 2022

وأكد مصدر استمرار المناقشات الجادة؛ لبحث آليات ضم صناعات جديدة للاتفاقية، مثل الاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات، والأغذية المصنعة، والجلود.

وارتفع التبادل التجارى بين مصر وإسرائيل بنسبة 63%، وسجل نحو 330 مليون دولار، خلال العام الماضى.

وكانت مصر وقعت مع واشنطن وتل أبيب عام 2004، اتفاقية المناطق الصناعية المؤهلة، المعروفة باسم (الكويز)، والتى من خلالها يتم تصدير منتجات مصرية إلى الولايات المتحدة الأمريكية دون رسوم جمركية، بشرط أن تستورد المصانع المصرية المنضمة إلى الاتفاقية نسبة من مدخلات الإنتاج من إسرائيل.

كما بلغت نسبة المكون الإسرائيلى نحو 11.6% من مكونات المنتج النهائى عند بدء تفعيل اتفاقية الكويز عام 2005، قبل تخفيضها إلى 10.5% حالياً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الكويز

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2022/10/15/1586694