“كريدى سويس” يطلب من الجهات التنظيمية طمأنة المستثمرين بشأن وضعه المالى


طالب بنك كريدى سويس المركزى السويسرى بإظهار بعض الدعم بعدما فقدت أسهمه ما يزيد عن 30%، ما حفزة موجة مبيعات واسعة فى أسهم البنوك الأوروبية والأمريكية.

وجاءت مطالبة “كريدى سويس” لرسالة طمأنة بشأن وضعه المالى، بعدما انخفضت أسهمه لمستوى 1.56 فرنك سويسرى، بعدما تم تعليق التداول عليه بسبب موجة بيع شديدة بحسب فاينانشيال تايمز.

وطالب البنك برد فعل مماثل من هيئة الرقابة السويسرية أيضًا، لكن أى من الجهتين التنظيميتين لم تقرر بعد التدخل بشكل علنى.

وتراجع رأس المال السوقى للبنك إلى 7 مليارات فرنك سويسرى (7.6 مليار دولار) رغم جمع البنك 4 مليارات فرنك لزيادة رأسماله قبل أشهر قليلة.

وبشكل منفصل طلب البنك المركزى الأوروبى من البنوك الأوروبية الإفصاح عن تعرضها للبنك السويسرى بحسب ماقاله مصدر مُطلع لفاينانشال تايمز.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2023/03/15/1644936