رغم تراجعها عالمياً.. زيادة مضطردة فى أسعار خامات البلاستيك محلياً


«عبدالهادى»: غرامات التأخير ونقص المعروض والدولار وراء ارتفاع السعر محلياً

يعانى مصنعو البلاستيك فى مصر من ارتفاع سعر خامات البلاستيك عن المتوسط العالمى، ما يعرقل منافسة منتجاتهم على المستوى العالمى، خاصة أن المنافسين يحددون الأسعار وفقاً للمعدات العالمية.

وقال نادر عبدالهادى، نائب رئيس شعبة البلاستيك باتحاد الصناعات، إنَّ شركات البتروكيماويات المصرية، تقوم بتسعير خامات البلاستيك بالعملة الأجنبية، كما تعتمد على آلية العرض والطلب وليس السعر العالمى، وهو ما يجعل السعر المصرى أعلى من متوسط السعر العالمى.

وأضاف «عبدالهادى»، أن خامة البولى إيثيلين يتراوح متوسط سعرها بين 57 ألفاً و62 ألف جنيه للطن، وهو أعلى من المتوسط العالمى بفارق كبير، ما يُصعّب المنافسة فى الأسواق التصديرية.

وبحسب مواقع تجارة الجملة الإلكترونية، يتراوح سعر البولى إيثيلين فى الوقت الحالى، بين 800 دولار و1400 دولار للطن (بما يعادل نحو 24.8 ألف جنيه إلى 43.4 ألف جنيه للطن).

ويبلغ سعر برميل النفط خام برنت نحو 76 دولاراً، مقابل 120 دولاراً للبرميل فى مارس من العام الماضى.

وأوضح أنه رغم انخفاض أسعار الخامات عالمياً، فإنَّ سعر الخامات المستوردة فى مصر محمل بغرامات التأخير فى الموانئ لفترات طويلة، كما أن شح الخامات فى السوق المحلى يرفع سعرها.

وأشار إلى أن شركات البتروكيماويات المصرية، تعتمد على عدة عوامل للتسعير ترفع الأسعار عن المعدلات العالمية؛ لأنها تسعر بالدولار، وتعتمد على آلية العرض والطلب، مطالباً بضرورة مراعاة الظرف الاستثنائى الذى يمر به السوق المصرى من قبل الشركات الوطنية، وتغليب المصلحة العامة لفترة حتى يتجاوز السوق المصرى أزماته، خاصة أنها شركات مصدرة، وتستطيع تعويض مكاسب من أسواق أخرى.

وقال زكريا على، رئيس مجلس إدارة إليجانت بلاست، إنَّ أسعار خامة البولى بروبلين تبلغ نحو 52 ألف جنيه للطن، وهو ما رفع تكلفة المنتج النهائى.

وأضاف «على»، أنه رغم تراجع أسعار خامات البلاستيك عالمياً، فإنَّ الأمر غير محسوس فى السوق المحلى؛ بسبب ارتفاع سعر الدولار.

وأوضح أن أسعار المنتجات النهائية مرتفعة، ولكن حركة البيع مستمرة ولم تتأثر؛ نظراً إلى غياب المنتجات المستوردة، ولم يعد هناك بديل عن المنتج المحلى تقريباً؛ بسبب نقص الواردات تامة الصنع.

وتابع أنه حتى فى حالة توفر منتجات مستوردة تامة الصنع، فإنها تكون بأسعار مرتفعة للغاية، وهو ما رفع الطلب على المنتج المحلى على ارتفاع أسعار.

قال سمير محمود، رئيس شركة التقوى بيور للاستيراد والتصدير والصناعات البلاستيكية، إنَّ أسعار خامات البلاستيك لم تنخفض فى السوق المحلى رغم تراجعها عالمياً، وذلك تأثراً بارتفاع سعر الدولار.

وأضاف «محمود»، أن ارتفاع سعر الدولار فوق 30 جنيهاً امتص الأثر الإيجابى لتراجع سعر الخامات عالمياً، وحتى الآن سعر طن خامة بولى بروبلين عند متوسط 52 ألف جنيه للطن.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البلاستيك

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2023/03/29/1650371