وزير قطاع الأعمال: تطوير شركات الدواء التابعة.. وفتح المجال للشراكة مع القطاع الخاص


أكد الدكتور محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام، اهتمام الدولة بصناعة الدواء، والسعي لامتلاك أحدث التكنولوجيات المستخدمة في هذا القطاع الحيوي وتوطينها، مشيرا إلى الجهود المبذولة لتطوير شركات الأدوية التابعة مع فتح المجال أمام القطاع الخاص للشراكة.

جاء ذلك خلال اجتماعه ومسئولي المبادرة الوطنية لتطوير وتوطين الصناعة المصرية “ابدأ”، بحضور الدكتور أشرف الخولي العضو المنتدب التنفيذي للشركة القابضة للأدوية والكيماويات والمستلزمات الطبية، وأحمس ربيع رئيس مجلس إدارة شركة إبدأ، ومينا وليم المدير التنفيذي للشركة، والدكتور حسام فسيخة والدكتور أسامة الليثي عن شركة ” فارما تاو” لصناعة الدواء.

وناقش الوزير تطورات مشروعات الشراكة في قطاع الدواء ومنها إنتاج الخامات الدوائية والمستحضرات والأدوية البيولوجية الحيوية ومرشحات الغسيل الكلوى و أقلام الأنسولين، مشيرا إلى أن الوزارة لديها خريطة استثمارية وخطة عمل لتشجيع المشروعات المشتركة مع شركات الدواء المحلية والأجنبية لتوطين التكنولوجيا الحديثة، وأن هناك خطة طموحة تقوم على تنفيذها الشركة القابضة للأدوية التابعة للوزارة تستهدف تطوير مصانع شركاتها لتتوافق مع متطلبات ممارسة التصنيع الجيد واشتراطات هيئة الدواء من أجل المنافسة في الأسواق الخارجية.

وقال إن الوزارة من خلال الشركة القابضة تتعاون مع القطاع الخاص للعمل في صناعة المواد الخام في قطاعين استراتيجيين هما المضادات الحيوية والأمراض المزمنة، مؤكدا في هذا الصدد أن القطاع الخاص شريك أساسي نرحب به ونعمل معه بأي صيغة أو شكل من أشكال الشركات والتعاون، والاستفادة من خبراته وما لديه من إمكانيات إدارية وتكنولوجية وتمويلية.

وشهد الاجتماع مناقشة مجموعة من الفرص الاستثمارية للنهوض بشركة النصر للكيماويات الدوائية وتطوير بعض المصانع التابعة لها وإدخال تكنولوجيا جديدة للتصنيع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsanews.com/2023/04/20/1658903