مسؤولون بالبيت الأبيض يحذرون من مخاطر الركود حال فشل مفاوضات سقف الديون


جدد مسؤولون بالبيت الأبيض تحذيراتهم بأن التخلف عن سداد ديون الولايات المتحدة سيدفع الاقتصاد إلى الركود.

وقالت “كامالا هاريس” نائبة الرئيس و”لايل برينارد” كبيرة المستشارين الاقتصاديين للرئيس “جو بايدن” إن تخلف الولايات المتحدة عن سداد الديون والوفاء بالالتزامات قد يدفع الاقتصاد إلى الركود.

كما حثت “هاريس” و”لايل” النشطاء على الاتصال بالمشرعين للتعبير عن معارضتهم للتخلف عن سداد الديون الذي قد يحدث قبل أقل من أسبوعين.

وأوضحت “برينارد”، مدير المجلس الاقتصادي الوطني بالبيت الأبيض، أن فريق التفاوض بالنيابة عن الرئيس قد تلقى تعليمات بعدم الموافقة على أي اقتراح من الجمهوريين من شأنه أن يلغي برامج الرعاية الصحية للأمريكيين أو يدفعهم إلى الفقر.

وتتضمن مطالب الجمهوريين للموافقة على رفع سقف الديون، سن متطلبات عمل جديدة لأولئك الذين يسعون للحصول على المساعدة الفيدرالية بما في ذلك برنامج المعونة الطبية وبرنامج المساعدة الغذائية التكميلية، زاعمين أن الإجراء سيساعد في خفض الإنفاق الفيدرالي.

وعلى الرغم من أنه من غير المرجح أن يصبح مشروع قانون الجمهوريين قانونًا، إلا أنه يطلب من ملايين الأمريكيين ذوي الدخل المنخفض والذين يتلقون قسائم الطعام والتأمين الصحي من الحكومة الفيدرالية العمل لساعات أطول من أجل التأهل للحصول على الإعانات.

أرقام

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsanews.com/2023/05/19/1668779